مغرب المواطنة مدير النشر: خالد الرحامني / E-mail: info@mouatana.com
جودار: دورنا توعية المجتمع والاصطفاف وراء صاحب الجلالة لاستكمال الأوراش، وتكوين جيل نواجه به المستقبل
مغرب المواطنة2023-03-12 12:20:16
للمشاركة:

جودار: دورنا توعية المجتمع والاصطفاف وراء صاحب الجلالة لاستكمال الأوراش، وتكوين جيل نواجه به المستقبل

جودار: دورنا توعية المجتمع والاصطفاف وراء صاحب الجلالة لاستكمال الأوراش، وتكوين جيل نواجه به المستقبل

انعقدت اليوم السبت بمدينة الدار البيضاء أشغال المؤتمر الوطني الثالث لمنظمة الشبيبة الدستورية، بحضور السيد محمد جودار الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري وكذلك بحضور أعضاء المكتب السياسي.

خلال كلمته دعى السيد محمد جودار الأمين العام للاتحاد الدستوري، الشبيبة الدستورية إلى إعادة بناء رابط الثقة بين الشباب والسياسة، وأكد في معرض حديثه” نحن نعيش نفورا لهذه الفئة من السياسة”. وقال أيضا " إن السياسة عمل يومي لا يستهان به، مردفا أنه “لنصل لنتائج يجب تأطير أنفسنا والآخرين، ونقوم بدورنا السياسي والوطني”.

وأكد جودار أن عملية التجديد هذه، انطلقت بالفعل بعدد من الأقاليم في إطار دينامية جديدة على مستوى مختلف جهات المملكة .

وشدد في هذا الصدد، على مدى أهمية الدور الذي يضطلع به الشباب باعتباره يشكل المستقبل، حيث يعول عليه لفتح آفاق جديدة من خلال العمل على إعادة الثقة في الحقل السياسي لدى مختلف مكونات المجتمع وخاصة في صفوف الشباب.

وأضاف أن من بين أدواره أيضا القيام بعمليات التأطير والتكوين بالاعتماد على التكنولوجيات الحديثة التي يجب توظيفها لخدمة الوطن عموما وكذا لخدمة الحزب الدستوري حتى يستعيد أمجاده.

وأشار جودار إلى أن هناك “حملات مسعورة ضد المغرب، ولن تزيد بلادنا إلا قوة وإصرارا للمضي إلى الأمام” . وأضاف ان دولا عظمى تحاول أن تتبنى سياسة المغرب في علاقته مع افريقيا، لافتا أن المغرب كان ناجحا في بناء علاقات مع دول إفريقية مبنية على شراكة رابح رابح .

وانتهى محمد جودار قائلا أمام شباب الاتحاد الدستوري “دورنا توعية المجتمع والاصطفاف وراء صاحب الجلالة لاستكمال الأوراش، وتكوين جيل نواجه به المستقبل”.

وجرى انتخاب الأخ عبداللطيف محمدي كاتب عاما لمنظمة الشبيبة الدستورية وتم المصادقة على لائحة أعضاء المكتب الوطني من طرف المؤتمرين ، كما تم تلاوة البيان الختامي وبرقية الولاة مرفوعة الى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله .

 

مغرب المواطنة
للمشاركة: