مغرب المواطنة مدير النشر: خالد الرحامني / E-mail: info@mouatana.com
لحسن حداد المبادرة المغربية للحكم الذاتي تحظى بدعم مجلس الأمن والقوى الكبرى.     أكد السيد النائب لحسن حداد للفريق الاستقلالي للوحدة و التعادلية وعضو اللجنة البرلمانية المشتركة بين البرلمان المغربي والبرلمان الأوروبي في تصريح للجريدة أصيل بريس ، أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي، تحظى بدعم مجلس الأمن، والقوى الكبرى، باعتبارها الخيار الطبيعي الوحيد لتسوية هذا النزاع.  وأضاف على البرلمانيين المغاربة أن يقوموا بدورهم على الصعيد الدولي في ترسيخ مغربية الصحراء ، وأكد لحسن حداد أنه قام بمجموعة من الجهود على الصعيد الدولي لمغربية الصحراء ، ونوه أنه على تواصل دائم مع مجموعة من الأصدقاء الأوروبيين لترسيخ مغربية الصحراء ،أما الموقع الاستراتيجي الذي تمتاز بها الأقاليم الصحراوية يؤهلها للعب دور اقتصادي مهم في إطار التبادل التجاري مع العمق الإفريقي للمملكة من جهة، ومع باقي دول المعمور من جهة أخرى
مغرب المواطنة2020-11-10 09:13:09
للمشاركة:

لحسن حداد المبادرة المغربية للحكم الذاتي تحظى بدعم مجلس الأمن والقوى الكبرى. أكد السيد النائب لحسن حداد للفريق الاستقلالي للوحدة و التعادلية وعضو اللجنة البرلمانية المشتركة بين البرلمان المغربي والبرلمان الأوروبي في تصريح للجريدة أصيل بريس ، أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي، تحظى بدعم مجلس الأمن، والقوى الكبرى، باعتبارها الخيار الطبيعي الوحيد لتسوية هذا النزاع. وأضاف على البرلمانيين المغاربة أن يقوموا بدورهم على الصعيد الدولي في ترسيخ مغربية الصحراء ، وأكد لحسن حداد أنه قام بمجموعة من الجهود على الصعيد الدولي لمغربية الصحراء ، ونوه أنه على تواصل دائم مع مجموعة من الأصدقاء الأوروبيين لترسيخ مغربية الصحراء ،أما الموقع الاستراتيجي الذي تمتاز بها الأقاليم الصحراوية يؤهلها للعب دور اقتصادي مهم في إطار التبادل التجاري مع العمق الإفريقي للمملكة من جهة، ومع باقي دول المعمور من جهة أخرى"، لافتا الانتباه إلى أن "معادلة التنمية بالصحراء المغربية ترتكز أساسا على المؤهلات التي تمتاز بها هذه المنطقة من موارد طبيعية وطاقات بشرية تُساهم في رسم تنافسيتها إقليميا وطنيا ودوليا"وبشأن الدينامية الدبلوماسية التي تشهدها الأقاليم الجنوبية من فتح مستمر للقنصليات العامة لدول شقيقة، أوضح لحسن حداد أن "هذه المكتسبات هي تتويج للمجهودات الكبيرة للدبلوماسية المغربية، برعاية وبفضل القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله"، مضيفا أن "رؤية جنوب ـ جنوب هي التي مكنتنا من الوصول إلى عمقنا الإفريقي من خلال تجسيد واقعية التعاون بين المغرب ودول جنوب الصحراء".

لحسن حداد المبادرة المغربية للحكم الذاتي تحظى بدعم مجلس الأمن والقوى الكبرى. أكد السيد النائب لحسن حداد للفريق الاستقلالي للوحدة و التعادلية وعضو اللجنة البرلمانية المشتركة بين البرلمان المغربي والبرلمان الأوروبي في تصريح للجريدة أصيل بريس ، أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي، تحظى بدعم مجلس الأمن، والقوى الكبرى، باعتبارها الخيار الطبيعي الوحيد لتسوية هذا النزاع. وأضاف على البرلمانيين المغاربة أن يقوموا بدورهم على الصعيد الدولي في ترسيخ مغربية الصحراء ، وأكد لحسن حداد أنه قام بمجموعة من الجهود على الصعيد الدولي لمغربية الصحراء ، ونوه أنه على تواصل دائم مع مجموعة من الأصدقاء الأوروبيين لترسيخ مغربية الصحراء ،أما الموقع الاستراتيجي الذي تمتاز بها الأقاليم الصحراوية يؤهلها للعب دور اقتصادي مهم في إطار التبادل التجاري مع العمق الإفريقي للمملكة من جهة، ومع باقي دول المعمور من جهة أخرى"، لافتا الانتباه إلى أن "معادلة التنمية بالصحراء المغربية ترتكز أساسا على المؤهلات التي تمتاز بها هذه المنطقة من موارد طبيعية وطاقات بشرية تُساهم في رسم تنافسيتها إقليميا وطنيا ودوليا"وبشأن الدينامية الدبلوماسية التي تشهدها الأقاليم الجنوبية من فتح مستمر للقنصليات العامة لدول شقيقة، أوضح لحسن حداد أن "هذه المكتسبات هي تتويج للمجهودات الكبيرة للدبلوماسية المغربية، برعاية وبفضل القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله"، مضيفا أن "رؤية جنوب ـ جنوب هي التي مكنتنا من الوصول إلى عمقنا الإفريقي من خلال تجسيد واقعية التعاون بين المغرب ودول جنوب الصحراء".


أكد السيد النائب لحسن حداد للفريق الاستقلالي للوحدة و التعادلية وعضو اللجنة البرلمانية المشتركة بين البرلمان المغربي والبرلمان الأوروبي في تصريح للجريدة أصيل بريس ، أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي، تحظى بدعم مجلس الأمن، والقوى الكبرى، باعتبارها الخيار الطبيعي الوحيد لتسوية هذا النزاع.

وأضاف على البرلمانيين المغاربة أن يقوموا بدورهم على الصعيد الدولي في ترسيخ مغربية الصحراء ، وأكد لحسن حداد أنه قام بمجموعة من الجهود على الصعيد الدولي لمغربية الصحراء ، ونوه أنه على تواصل دائم مع مجموعة من الأصدقاء الأوروبيين لترسيخ مغربية الصحراء ،أما الموقع الاستراتيجي الذي تمتاز بها الأقاليم الصحراوية يؤهلها للعب دور اقتصادي مهم في إطار التبادل التجاري مع العمق الإفريقي للمملكة من جهة، ومع باقي دول المعمور من جهة أخرى"، لافتا الانتباه إلى أن "معادلة التنمية بالصحراء المغربية ترتكز أساسا على المؤهلات التي تمتاز بها هذه المنطقة من موارد طبيعية وطاقات بشرية تُساهم في رسم تنافسيتها إقليميا وطنيا ودوليا"وبشأن الدينامية الدبلوماسية التي تشهدها الأقاليم الجنوبية من فتح مستمر للقنصليات العامة لدول شقيقة، أوضح لحسن حداد أن "هذه المكتسبات هي تتويج للمجهودات الكبيرة للدبلوماسية المغربية، برعاية وبفضل القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله"، مضيفا أن "رؤية جنوب ـ جنوب هي التي مكنتنا من الوصول إلى عمقنا الإفريقي من خلال تجسيد واقعية التعاون بين المغرب ودول جنوب الصحراء".

 

مغرب المواطنة
للمشاركة: