مغرب المواطنة مدير النشر: خالد الرحامني / E-mail: info@mouatana.com
عامل عمالة مكناس يترأس حفل الإنصات للخطاب الملكي
مغرب المواطنة2020-11-08 12:59:31
للمشاركة:

عامل عمالة مكناس يترأس حفل الإنصات للخطاب الملكي

عامل عمالة مكناس يترأس حفل الإنصات للخطاب الملكي


ترأس السيد عبد الغني الصبار عامل عمالة مكناس بقاعة الإسماعيلية الكبرى ، بمقر ملحقة العمالة ، بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعون للمسيرة الخضراء المظفرة ، مساء يومه السبت 07 نونبر الجاري ، مراسيم الإنصات للخطاب الملكي السامي، الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله إلى الأمة .

وحضر مراسيم حفل الإنصات للخطاب الملكي إلى جانب عامل صاحب الجلالة على عمالة مكناس ، رئيس جماعة مكناس السيد عبد الله بوانو، ورئيس جماعة المشور الستينية ، ورئيس المجلس الإقليمي، ووالي أمن مكناس ، ورئيس المحكمة الإبتدائية ، ورئيس الشؤون الداخلية، ووفد رفيع من السلطات القضائية والأمنية والعسكرية والمدنية ، ورؤساء الجماعات الترابية، ورؤساء المصالح الخارجية، وسلطات محلية من بشوات وقياد ، وممثلي جمعيات المجتمع ،وممثلي المنابر الإعلامية ، وسط إجراءات إحترازية .
وتكتسي ذكرى المسيرة الخضراء المجيدة أهمية بالغة الدلالة ، على اعتبارها تمثل صفحة مشرقة من تاريخ المغرب المعاصر ، ولوحة تزين جبين الأمة المغربية ، ناهيك عن كونها تجسد حدثا تاريخيا يوثق لسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية ، توحدت من خلاله كل مكونات الشعب المغربي وراء مهندس المسيرة السلمية ، المغفور له الملك الحسن الثاني طيب ثراه ، وفي الوقت ذاته تجسد الإرتباط الوثيق بين ملوك الدولة العلوية الشريفة ، والشعب المغربي في كبح جماح كل الأخطار ، والإستبسال في الدفاع عن الوطن .
العاهل المغربي الملك محمد السادس في خطابه السامي ، أكد أن المسيرة الخضراء ليست مجرد حدث وطني بارز في مسار استكمال وحدتنا الترابية ، بل هي أيضا مسيرة متجددة ، ومتواصلة للعمل على ترسيخ مغربية الصحراء على الصعيد الدولي .
وبخصوص الإستفزازات الأخيرة التي تمارسها عصابة البوليساريو في منطقة الكركرات بعد الصفعات المتوالية التي تلقتها من المنتظم الدولي ، و الإنتصارات التي حققتها المملكة على الصعيد الدبلوماسي ، أكد عاهل البلاد أن " المغرب لن تؤتر عليه الإستفزازات العقيمة والمناورات اليائسة التي تقوم بها الأطراف الأخرى، والتي تعد مجرد هروب إلى الأمام بعد سقوط أطروحاتها المتجاوزة .
الجالس على عرش المملكة لم يفوت الفرصة دون الإشارة ، إلى التزام المغرب بالحوار مع الجارة الشمالية إسبانيا بخصوص أماكن التداخل بين المياه الإقليمية للبلدين الصديقين ، وفي هذا السياق أوضح الملك محمد السادس نصره الله أن " المغرب أكمل في هذه السنة ترسيم مجالاته البحرية ، كما سيظل ملتزما بالحوار مع جارتنا إسبانيا بخصوص أماكن تداخل المياه الإقليمية للبلدين الصديقين ، في إطار قانون البحار و الشراكة التي تجمعهما ، وبعيدا عن فرض الأمر الواقع من جانب واحد .
الخطاب الملكي السامي ثمن عاليا الإستحقاقات الدبلوماسية التي حققتها المملكة في الآونة الأخيرة ، والتي تجسدت في فتح مجموعة من الدول الشقيقة قنصليات عامة بمدينتي العيون والداخلة ، معتبرا جلالته أن هذا الحدث هو بمثابة " إعتراف واضح وصريح بمغربية الصحراء " .
هذا وتجدر الإشارة أن هذه المراسيم أجريت وفقا للطوارئ الصحية والإجراءات الوقائية المعمول بها لمواجهة فيروس كورونا المستجد .

آعطاء: سعيد الحجام وعدسة الصوفي فتيحي


 

مغرب المواطنة
للمشاركة: