عمالة إقليم تاونات تكشف ثمار منهجية عملها في مجال المشاريع التنموية متعلقة بالتعليم الاولي ضمن برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالاقليم وسيدي صالح داحا عامل الإقليم يرفع الستار عن مشروع فضاء تربوي لتعليم الاولي بالجامعة الترابية بوعروس

شارك

عمالة إقليم تاونات تكشف ثمار منهجية عملها في مجال المشاريع التنموية متعلقة بالتعليم الاولي  ضمن برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالاقليم وسيدي صالح داحا عامل الإقليم  يرفع الستار عن مشروع فضاء تربوي لتعليم الاولي بالجامعة الترابية بوعروس

في اطار مساهمة اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية لعمالة إقليم تاونات في الحملة الوطنية حول الطفولة المبكرة المنظمة خلال الفترة الممتدة مابين 21 أكتوبر والى غاية 4 نونبر2019 وبهاته المناسبة فقد نظمت اللحنة الإقليمية للمبارة الوطنية للتنمية البشرية لعمالة إقليم تاونات لقاء تواصلي صبيحة يوم الاثنين 4 نونبر 2019 بقاعة الاجتماعات تابعة للعمالة تحت شعار بناء مستبقل أبنائنا يبدا من الطفولة وقد تراس اشغال هذا اللقاء كل من السيد سيدي صالح داحا عامل إقليم تاونات والكاتب العام للعمالة وعدد كبير ممن لهم اهتمام بمحور شعار هذا اللقاء التواصلي ومن لهم اهتمام بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالاقليم
وفي اطار الاهتمام الذي توليه عمالة إقليم تاونات للطفولة فقد كشفت اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية لعمالة إقليم تاونات امام انظار عامل الإقليم والوفد المرافق له وامام انظار الحاضرين في هذا اللقاء بكل كبيرة وصغيىرة عن ما تقوم به المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالاقليم وما تقوم به في مجال خلق فضاءات التعليم الأولى
وضافة الى هذا وفي اطار تفعيل المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم عمالة تاونات فقد صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية على مجموعة من المشاريع التي تهم دعم وتنمية الطفولة المبكرة في اطار البرنامج الرابع الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة من بينها اقتناء شاحنات للتطبيب مجهزة وبناء مستوصفات وتاهيل وتجهيز دور الولادة وبناء وتهيئة وتجهيز وحدات للتعليم الاولي واقتناء حافلات النقل المدرسي
وبهاته المناسبة فقد قام سيدي صالح داحا عامل إقليم تاونات رفقة الكاتب العام للعمالة والوفد المرافق له ورجال الاعلام صبيحة يوم الاثنين 4 نونبر 2019 بزيارة للجماعة الترابية بوعروس بالاقليم حيث كشف لهم السيد عامل إقليم تاونات سيدي صالح داحا عن رفع الستار عن مشروع فضاء جديد للتعليم الاولي بهاته الجماعة في المستوى العالي واثناء تواجد السيد سيدي صالح داحا عامل إقليم تاونات داخلهذا الفضاء التربوي للتعليم الاولي فقد قدمت لهم كل الشروحات حول الدور الذي يقدمه في تربية الطفولة
وفي هذا الاطار يمكننا ان نقول بانه وفي إطار تفعيل المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى الإقليم، فقد صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية برسم سنة 2019 على 40 مشروعا تهم إحداث وحدات للتعليم الأولي بتكلفة إجمالية تقدر بحوالي 16 مليون درهم ضمن برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة، منها تهيئة وتجهيز وتأطير 16 وحدة بتكلفة 3.700.000 درهم تم الشروع في العمل بها برسم الموسم الدراسي الحالي و بناء 24 وحدة بغلاف مالي إجمالي يقدر بحوالي 12 مليون درهم في طور الإنجاز.
ويندرج إنجاز هذه المشاريع في إطار الجهود المبذولة من أجل دعم قطاع التعليم الأولي الذي أولته المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة أهمية قصوى، حيث يشكل محورا أساسيا ضمن البرنامج الرابع الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة الذي يهدف إلى معالجة أبرز أسباب النقص في مجال التنمية البشرية طيلة مراحل حياة الفرد. وعلى اثر هاته الزيارة
يمكننا ان نقول بان التعليم الاولي نجده على انه له أهمية بالغة وذلك راجع على ان هناك تفاوتات في الولوج الى التعليم الاولي تشكل عائقا للتنمية ببلادنا وتساهم في استدامة التفاوتات بشكل عام داخل المجتمع ويعتبر التعليم الاولي عاملا حاسما لتحقيق النجاح الاجتماعي والاقتصادي للأجيال الصاعدة وا ندماجها .ففي المناطق القروية كل طفل من بين 3 أطفال ماقبل سن السادسة لا يلتحق باي وحدة للتعليم الاولي مقابل متوسط وطني لطفل من اصل 2 ويعد الاستثمار في الأشخاص قبل 18 سنة اكثر مردودية من الاستثمار في مراحل متقدمة من العمر وذلك بمعامل يقدر ب 1,5 الى 5 مرات ,كما ان تعميم الولوج الى تعليم اولي ذي جودة بالمناطق القروية والنائية عبر بناء 10000 وحدة جديدة للتعليم الاولي وإعادة تاهيل 5000 وحدة موجودة خلال خمسة سنوات
علمي عروسي محمد
مغرب المواطنة