العاصمة الإسماعيلية تعانق النسخة الرابعة من المعرض الدولي للخشب

شارك

العاصمة الإسماعيلية تعانق النسخة الرابعة من المعرض الدولي للخشب العاصمة الإسماعيلية تعانق النسخة الرابعة من المعرض الدولي للخشب العاصمة الإسماعيلية تعانق النسخة الرابعة من المعرض الدولي للخشب العاصمة الإسماعيلية تعانق النسخة الرابعة من المعرض الدولي للخشب العاصمة الإسماعيلية تعانق النسخة الرابعة من المعرض الدولي للخشب العاصمة الإسماعيلية تعانق النسخة الرابعة من المعرض الدولي للخشب العاصمة الإسماعيلية تعانق النسخة الرابعة من المعرض الدولي للخشب العاصمة الإسماعيلية تعانق النسخة الرابعة من المعرض الدولي للخشب العاصمة الإسماعيلية تعانق النسخة الرابعة من المعرض الدولي للخشب العاصمة الإسماعيلية تعانق النسخة الرابعة من المعرض الدولي للخشب العاصمة الإسماعيلية تعانق النسخة الرابعة من المعرض الدولي للخشب العاصمة الإسماعيلية تعانق النسخة الرابعة من المعرض الدولي للخشب العاصمة الإسماعيلية تعانق النسخة الرابعة من المعرض الدولي للخشب العاصمة الإسماعيلية تعانق النسخة الرابعة من المعرض الدولي للخشب العاصمة الإسماعيلية تعانق النسخة الرابعة من المعرض الدولي للخشب العاصمة الإسماعيلية تعانق النسخة الرابعة من المعرض الدولي للخشب

شهدت عاصمة المولى إسماعيل يومه الجمعة 27 شتمبر 2019 ، إنطلاق فعاليات النسخة الرابعة من المعرض الدولي للخشب بصهريج السواني، المنظم من قبل غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس - مكناس ، بشراكة مع وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي ، وكتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي، وكذا مجلس جهة فاس- مكناس، ومجلس عمالة مكناس، والجماعة الحضرية بمكناس، وجماعة المشور الستينية، تحت شعار "تثمين صناعة الخشب والمحافظة على وفنونها التقليدية ".
حفل الإفتتاح حضرته شخصيات وازنة يتقدمها والي جهة فاس مكناس السيد سعيد زنيبر، وعامل عمالة مكناس السيد عبد الغني الصبار ، والسيدة جميلة مصلي كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي ، ورؤساء المصالح الأمنية والمدنية والعسكرية .
جديد هذه الدورة تجسد في مشاركة حرفيين وصناع، ومقاولات من المغرب، ومن دول حوض البحر الأبيض المتوسط وافريقيا، كدولة السينغال والجزائر وتونس ومصر، وساحل العاج، وبلجيكا، ولكسمبورغ، بغية تطوير الدينامية الجديدة لتسويق المنتجات التقليدية ،والمحافظة عليها لاعتبارها مكون أساسي في الهوية الثقافية المغربية ، ودعامة أساسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية ، كما أن هذا الصالون المهني الدولي أصبح بمثابة محطة سنوية لذا الفاعلين والمهنيين تعكس التوجه نحو معارض متخصصة موضوعاتية ،تروم تقديم الإضافة اللازمة لتوهج قطاع الصناعة التقليدية ببلادنا ،ناهيك عن أبعادها الثقافية والحضارية والفنية.
وقد أشرف الوفد على زيارة أروقة المعرض الذين اشتمل على فضاءات خاصة بالتحف ومنتجات خريجي معاهد التكوين ، وإبداعاته مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء...وكلها إبداعات أهدت للعين متعة خاصة، وعكست عبقرية أنامل الصانع المغربي المهووس ببصمة إبداعية تنهل من ثرات وهوية ثقافية ضاربة في جدور التاريخ.
وخلال كلمته بالمناسبة أكد عبد المالك البوطيين رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس الأهمية البالغة التي توليها الغرفة للنهوض بقطاع الصناعة التقليدية، من خلال تنظيم معارض متخصصة موضوعاتية، بغية بث دينامية متجددة للنهوض بالقطاع ، وتسويق المنتجات والمحافظة عليها لاعتبارها مكون أساسي في النسيج الإقتصادي ،ورافد من روافد الهوية الثقافية المغربية ، ودعامة أساسية للتنمية، كما أشاد بالمجهودات المبدولة من قبل كل الشركاء.
ومن جهتها عبرت جميلة مصلي كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي عن سعادتها بالمشاركة في حفل إفتتاح النسخة الرابعة من المعرض الدولي للخشب، معتبرة هذه التظاهرة قاطرة أساسية لتثمين منتجات الصناعة التقليدية ببلادنا، وتجسيد حقيقي للتراث والثقافة والهوية المغربية، مبرزة في الوقت ذاته مساهمة القطاع في الناتج الداخلي الخام، وفي خلق فرص شغل لفائدة خريجي معاهد التكوين.
نفس المتدخلة أشادت بالطفرة النوعية التي تحققت في قطاع صناعة الخشب، من خلال اللمسة الفنية والإبداعية التي عكستها أنامل الصانع التقليدي الذي أبان عن احترافية عالية تفيض بالإبداع وتلامس الهوية الثقافية المغربية الضاربة في جدور التاريخ.

إعداد : سعيد الحجام صحفي مهني بجريدة مغرب المواطنة عدسة الصوفي فتيحي