الاستعدادات جارية وبطريقة احترافية من اجل ابراز تالق فعاليات برنامج النسخة الخامسة عشر لمهرجان قمم الجبال لمدينة تاونات مابين 13 شتنبر والى غاية 15 شتنبر2019

شارك

الاستعدادات  جارية وبطريقة احترافية من اجل ابراز تالق فعاليات برنامج النسخة الخامسة عشر لمهرجان قمم الجبال لمدينة تاونات  مابين 13 شتنبر والى غاية 15 شتنبر2019

الاستعدادات جارية داخل نفوذ تراب عمالة اقليم تاونات المنتمية لنفوذ تراب جهة فاس مكناس
من اجل توفير الظروف لمواصلة ابراز تالق ونجومية اللوحات الفنية والسياحية والفكرية السياحية لفعاليات النسخة الخامسة عشر لمهرجان تاونات لقمم الجبال والتي سيتم تنظيمها مابين 13 شنبر والى غاية 15 شتنبر 2019
ولتذكير هنا وكما يعرفه ساكنة تاونات وعشاق فرجة هذا المهرجان بانه اصبح يشكل داخل فضاء قطاع مهرجانات تاونات محطة سنوية متجددة يعمل على إبراز المؤهلات الثقافية والمقومات السياحية والتاريخية التي يزخر بها إقليم تاونات،
وذلك من خلال تبني منهجية عمل متميزة تعمل على تحقيق الفرجة الثقافية والفنية الهادفة من جهة، وكذا المساهمة في الترويج السياحي للمواقع الأثرية والثقافية والمنتجعات السياحية التي يزخر بها إقليم تاونات من جهة أخرى.
واضافة الى هذا فان كل دورة من دورات مهرجان قمم الجبال بتاونات اصبح كذلك يتاكد امام انظار عشاق فرجته وامام انظار سكان تاونات والذي ينظم بدعم من وزارة الثقافة والإتصال وبشراكة مع عمالة ومجلس إقليم تاونات، مجلس جهة فاس مكناس، ووكالة تنمية أقاليم الشمال وبتعاون كذلك مع مجلس جماعة تاونات ومجالس جماعات ترابية أخرى بالإقليم، أصبح رقما مهما ضمن خريطة المهرجانات الجهوية والوطنية المنظمة عبر تراب جهة فاس مكناس.
كما ان الخامسة عشرة لمهرجان قمم الجبال 2019 يمكننا ان نعتبرها كذلك بانها اصبح تشكل هي ثمرة لخمسى عشر سنة من العمل المتواصل للرقي بمستوى الأنشطة الثقافية والفنية التي تنظمها جمعية المهرجان "جمعية سفير للثقافة والتنمية" لكي تحظى بمكانة مرموقة بين مصاف الجمعيات الجهوية والوطنية الجادة. فإضافة إلى كونه مهرجان يهتم بالطاقات الثقافية والفنية الشابة، فإنه سيظل وفيا كذلك لعادته السنوية في تكريم رموز الأغنية المغربية المخلدة للزمن الجميل من خلال طقوس تراثية جبلية تاوناتية محضة.
وتجدر الإشارة إلى أن ربط مهرجان قمم الجبال بالسياحة الثقافية والجبلية يهدف بالأساس إلى أن يتجاوز هذا المهرجان طابعه الفرجوي على أهميته، ليلعب دوره الأساسي كمحرك للتنمية السياحية والإجتماعية إلى جانب أهدافه الفنية الثقافية."من أجل سياحة ثقافية مندمجة ومستدامة"
وختام يمكننا ان نقول بان فعاليات النسخة الخامسة عشرلمهرجان قمم الجبال بتاونات ستنظم هاته السنة تحت شعار "من أجل سياحة ثقافية مندمجة ومستدامة" في الفترة ما بين 13 و15 شتنبر 2019
والتي من المحتمل ان يحضرها شخصيات من عالم الفن والسياحة والثقافة والفن من تاونات وخارجها وكذلك ستحضى هاته النسخة بتغطية اعلامية من طرف رجال الاعلام تاونات
كما ان استمرارية تنظيم هذا المهرجان فقد اصبح تنظيمه كل سنة بمدينة تاونات يؤكد على استمرارية العمل الذي يهدف إلى التأسيس لمهرجان منتج يساهم في التسويق الترابي للمؤهلات السياحية والثقافية النائية بإقليم تاونات. فتنظيم الضيافة الجبلية لأول مرة بضفاف سد بوهودة، يعد حدثا نوعيا متميزا سيتيح الفرصة أمام الجميع لإثراء الفكر والحوار حول الدور الذي يجب أن تلعبه المهرجانات الثقافية والفنية في خلق سياحة بيئية مندمجة في أفق رفع توصيات إلى وزارة السياحة للعمل على إدراج المؤهلات الطبيعية والتراثية والتاريخية لإقليم تاونات ضمن المنظومة السياحية الوطنية بما ينسجم وآمال ساكنة هذه المناطق.
نشاط الضيافة الجبلية، الذي سيستضيف ثلة من الوجوه الفنية والثقافية المرموقة، يهدف بالدرجة الأولى إلى الترويج للمؤهلات الطبيعية والسياحية لإقليم تاونات بصفة عامة، ومنطقة ضفاف سد بوهودة بصفة خاصة، انطلاقا من الدور الحيوي الذي يمكن أن يلعبه الفنانون والمثقفون في التعريف والترويج لهذا الإرث البيئي والطبيعي. فضيوف هذه الدورة تختلف مجالات تدخلاتهم الفنية والثقافية: ممثلون، رسامون، مطربون، رياضيون، صحافيون، إذاعيون و غيرهم من الوجوه المرموقة التي ستستقطب متابعة إعلامية مهمة لهذا الحدث.
علمي عروسي محمد
مغرب المواطنة