الأنوثة في السينما موضوع الندوة التي نظمتها إدارة مهرجان الأرز للفيلم القصير بقاعة الندوات بإفران

شارك

الأنوثة في السينما موضوع الندوة التي نظمتها إدارة مهرجان الأرز للفيلم القصير بقاعة الندوات بإفران

شهدت قاعة المناظرات بمدينة إفران ندوة علمية حول موضوع "الأنوثة في السينما" ، ضمن فعاليات مهرجان الأرز العالمي للفيلم القصير في نسخته 21 ، والتي أطرها ثلة من الباحثين والمهتمين بالشأن السينمائي بالمغرب والعالم العربي ، من طينة الأستاذة عائشة التازي ، والأستاذة سناء الشيخ من جمهورية مصر العربية الشقيقة، والطاهر علوان مؤسس مهرجان بغداد الدولي ، والأستاذ مبارك حسني الكاتب والقصاص السينمائي.
مهرجان الأرز العالمي للفيلم القصير بنكهة أكاديمية حاول ترسيخ الثقافة السينمائية من خلال التباري بين الأفلام السينمائية القصيرة والتباري على مستوى السيناريو، إلى جانب الخوض في قضايا تشغل بال المهتمين بالسينما.
ندوة الأنوثة في السينما تميزت بسجال ونقاش مستفيض بين مجموعة من النقاد في المغرب والعالم العربي، حاولوا من خلالها إماطة اللتام عن عن صورة المرأة في السينما، ذلك أن مجموعة من التساؤلات لازالت تطرح بقوة، فكيف عالجت السينما المغربية صورة المرأة؟ وهل استطاع صناع السينما في بلادنا أن ينصفوا المرأة سينمائيا ،من خلال صناعة أفلام مؤترة في قضاياها واهتماماتها؟ أم أن دور المرأة ثانوي في السينما و لايتعدى ذلك الثمتل الشعبوي الذي يتناولها كجسد ، و لايخرج على نطاق التعامل معها كزوجة، وعاملة ليس إلا....... بعيدة كل البعد عن الأنوثة التي تجسد أسلوب معالجة سينمائية بأبعاد راقية وحداثية.
وقد خلص الأساتذة المشاركون في هذه الندوة إلى أن هناك أساليب شعبوية في التعاطي مع قضايا المرأة ، داخل الإنتاجات السينمائية عبر مجموعة من الأفلام ، وبالمقابل كانت هناك معالجة فلمية بأسلوب حداثي مؤتر من خلال مجموعة من الأفلام التي سوقت لصورة مضادة للمرأة، وتدين الفكر الذكوري، هته الأفلام لم تكن لمخرجات فقط، بل أيضا لمخرجين رجال استطاعوا من خلالها ملامسة قضايا المرأة في العمق.
هذه الندوة استطاعت الإجابة عن العديد من القضايا والإكراهات المرتبطة بالأنوثة والثمتل الإيجابي لها ، من خلال الإنتاجات السينمائية. وفي الوقت ذاته شكلت أرضية خصبة لتطارح فكري لمجموعة من النقاد لهم علاقة بالمجال السينمائي، وبين حضور دخل في نقاشات هادفة، وكانت هناك أسئلة مزعجة ومشاكسة لاكنها صبت في الصميم وأعطت لهذا اللقاء نكهة أكاديمية خاصة ، قدمت الإضافة اللازمة والنوعية لمهرجان الأرز العالمي للفيلم القصير في نسخته الواحدة والعشرين.

مغرب المواطنة إعداد : سعيد الحجام