تعيينات رجال السلطة وانتظارات الساكنة بمكناس.

شارك

تعيينات رجال السلطة وانتظارات الساكنة بمكناس. تعيينات رجال السلطة وانتظارات الساكنة بمكناس. تعيينات رجال السلطة وانتظارات الساكنة بمكناس.

لن أتحدث عن حمولة اللائحة الإسمية لرجال السلطة الذين تم تنصيبهم في دوائر عملهم من قبل السيد عامل عمالة مكناس، لن أتطرق إلى سيرتهم الذاتية والإدارية والمستوى الثقافي والعلمي لهم، ولكن لن أفوت فرصة التعيين تمر دون الإشارة الموضعية إلى بعض الإشارات الضمنية والعلنية التي وردت في كلمة عامل مكناس كدليل توجيهي وميثاق أخلاقي لرجال السلطة بالعمالة، هي إشارات تحمل ما قرره الدستور والقانون، هي نقاط دالة وعميقة تجعل من رجال السلطة في خدمة المواطنين والوطن.
فمرحلة التعيينات حملت رؤية خطاب العرش الأخير، حملت أن المملكة تخطط لمرحلة جديدة استشرافية، حملت أن الملك أجمع القول " أن نقود المغرب لدخولها، مرحلة جديدة قوامها المسؤولية والإقلاع... وتجديد النموذج التنموي الوطني". هي مرحلة البناء و توسيع تطبيق محطات القانون ، هي مرحلة الإنصات للمواطنين والاستماع إليهم وإيجاد الحلول لمشاكلهم وفق المقررات القانونية، هي مرحلة تجنب إهانة كرامة المواطنين .
فحين شدد السيد العامل القول على المسؤولية و الحكامة فإن دعوته تروم إلى تنصيب رجال سلطة بقفازات نظيفة ورؤية تدبيرية تستلهم الحداثة والبساطة والواقعية والقرب ضمن نفوذ الدائرة، تروم إلى انفتاح سلطة الإدارة بمكناس وجعل متطلبات وحاجيات الساكنة من بين الأولويات الضرورية.
الآن، وبعد حفل التنصيب لابد من التفكير على صعيد عمالة مكناس في دفتر تحملات بين سلطة العمالة العليا ورجال السلطة، لا بد من دفتر تحملات لكل دائرة ترابية، لا بد من دفتر تحملات يحدد نقط قوة كل دائرة ، وتذكر فيه كل الاختلالات و العوائق التي تحملها تلك الدائرة، دفتر تحملات يحصي كل المهن غير المهيكلة بالدائرة (السويقات العشوائية/ الباعة المتجولون...) ، وكل مظاهر احتلال الملك العام، دفتر تحملات ممكن أن يحمل إجابات سليم على انتظارات الساكنة الآنية والمستعجلة،. هو دفتر تحملات ممكن أن نفكر من خلاله في توقيع التعاقد على فصوله، وممكن أن يتضمن لوحة قيادة من العمالة لقياس سلم رقي التدبير والتسيير بكل دائرة ترابية حسابيا بالتطوير أو النكوص، لوحة قيادة تيسر قياس مستوى انخراط رجال السلطة في مشروع الحد من بعض المظاهر غير الصحية بدائرة العمل وفق القانون، ولما حتى التفكير في إنجاز ميثاق شرف التدبير والتسيير يخص رجال السلطة بعمالة مكناس. هي مقترحات بسيط تروم إلى توطين الحكامة والتعبئة لأجل خدمة مصالح الساكنة والمدينة، إنه حقيقة الالتزام التعاقدي القوي الذي يدفع برجال السلطة على العمل الجدي والميداني، ومنه ممكن أن تتحد معايير الترقية المستقبلية لهم، وكذا مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.
لا بد من حسن الدعوة إلى استثمار خبرة رجال السلطة كل في موقعه لتحريك دينامية التنمية بكل أجزاء خارطة مكناس، من حسن دعوة السيد عامل مكناس رفع سقف المصداقية والفاعلية والتدبير الاستباقي والشفافية و الالتزام بمستوى تكليف أمانة الالتزام والمسؤولية.
حقيقة لا ننكر مستوى التغيير في التدبير والتسيير الجديد لرجال السلطة ككل، لا ننكر أن الدولة في تنصيبهم في مناصبه تبتغي سياسة القرب والحلول الواقعية لمشاكل الساكنة، لا ننكر الدور المحوري الذي يلعبه رجال السلطة ضمن إيجاد الحلول الواقعية لمجموعة التحولات الاجتماعية و البناء الحقوقي للمملكة وفق منظور الاستمرار في الإصلاحات و ضمان دوام السلم الاجتماعي.
متابعة للشأن المكناسي / محسن الأكرمين.
صور حميد الغربي.

.
..