عاصمة الزيتون تحتفي باليوم الوطني للمهاجر

شارك

عاصمة الزيتون تحتفي باليوم الوطني للمهاجر عاصمة الزيتون تحتفي باليوم الوطني للمهاجر عاصمة الزيتون تحتفي باليوم الوطني للمهاجر

شهدت الحاضرة الإسماعيلية ،يومه السبت 10 غشت 2019، شأنها شأن باقي مدن وأقاليم المملكة،  حفلا بهيجا بمناسبة اليوم الوطني للمهاجر، والمنظم من قبل عمالة مكناس على شرف الجالية المغربية بالخارج.
هذا الحفل الذي احتضنه المركز الإداري لوزارة الأوقاف، أشرف عليه عامل صاحب الجلالة على عمالة مكناس السيد عبد الغني الصبار ، بحضور السيد محمد بركة الكاتب العام لعمالة مكناس،  ورئيس جماعة مكناس السيد عبدالله بوانو ،والسيد حميد الشهبوني نائب رئيس مجلس عمالة مكناس، والسيد رؤوف الإسماعيلي رئيس جماعة مشور الستينية، وممثلو السلطات الأمنية والمدنية والعسكرية وثلة من وسائل الإعلام.
وقد شكل هذا اللقاء مناسبة سانحة لتجديد استمرارية الإهتمام بأوضاع المهاجرين، وبقضاياهم وانشغالاتهم في إطار نقاش صريح ومثمر،  يستجيب للتوجهات المولوية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره والرامية إلى تجويد الخدمات المقدمة للجالية المغربية، وتعزيز العلاقة بين مغاربة العالم ووطنهم الأم ، والإهتمام بشؤونهم والنهوض بأوضاعهم ، وضمان حقوقهم من خلال مقاربة شمولية تروم فك شفرة الإكراهات والصعاب التي تقف في وجه الجالية المغربية وانشغالاتها.
وغني عن القول أن اليوم الوطني للمهاجر شكل مناسبة سانحة لتأكيد المساهمة الفعالة التي تسديها الجالية المغربية بسخاء في سبيل تحقيق طفرة نوعية وتنموية على جميع المستويات العلمية و الثقافية والإجتماعية والإقتصادية ، ودعمها لمجهودات تنمية المملكة وضمان اشعاعها على الصعيد العالمي،
دون أن ننسى انخراط هؤلاء في بث دينامية اقتصادية واجتماعية تعود بالنفع على الجميع، كما تشكل في الوقت ذاته رافعة أساسية للتنمية الشمولية.
هذا اليوم الوطني للمهاجر شكل أيضا مناسبة أمام الجالية المغربية لاستعراض القضايا والإنشغالات الكبيرة أمام عامل عمالة مكناس السيد عبد الغني الصبار ، بهدف إيجاد الحلول الملائمة ،وتقليم أضافر الإكراهات التي تشكل هاجسا حقيقيا في وجه مغاربة العالم.
عامل عمالة مكناس وخلال حفل شاي الذي أقيم على شرف الجالية المغربية ، أبان عن رغبة أكيدة وبصدر رحب وأريحية في التعاطي الأمثل مع انشغالات هؤلاء من خلال الإنصات لمتطلباتهم ، والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لانشغالات هؤلاء  ،داعيا في الوقت ذاته جميع المؤسسات للإنكباب على دراسة الملفات التي تشغل بال المهاجرون، ومن تم العمل غلى الإستجابة لها في إطار ما يخوله القانون، ويستجيب لتطلعات صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله والرامية إلى إيلاء مغاربة العالم بكامل عنايته واهتمامه.

إعداد : سعيد الحجام /عدسة الصوفي فتيحي