على هامش اللقاءالتوصلي الذي نظمه مجلس جهةفاس مكناس من اجل رفع الستارعن حصيلة منهجية عمله لمدةتلاتة سنوات ومن خلالها لنتعرف في هاته الوقفة الاعلامية المعرفية =عن خبايا المجهودات العملية التي ثم تحقيقها في مجال الدراسات المنجزة والمشاريع المبرمجة بجهة فاس مكناس

شارك

على هامش اللقاء التواصلي الذي نظمه مجلس جهةفاس مكناس عشيةيوم الخميس25 يوليوز 2019 والذي ثم فيه بالواضح والملموس عنكل كبيرة وصغيرة حول موضوع ما ثم تحقيقه من طرف مكونات مجلس جهةفاس مكناس في شتى التخصصات الموكلة له العمل فيها
وبهاته المناسبة اردنا ان نقوم باطلالة اعلامية معرفية مفصلة عن خبايا المجهودات العملية التي ثم تحقيقها من طرف مكونات مجلس جهة فاس مكناس الذي يقوده السيد امحند العنصر رئيس مجلس جهة فاس مكناس في مجال الدراسات المنجزة والمشاريع المبرمجة بجهة فاس مكناس "
ثم الاعتماد في انجازها من اجل تحقيق اهذاف رؤيتها التنمية اولا على موضوع الاطار القانوني ومكانة الجهات واختصاصتها وموضوع التصميم الجهوي لاعداد التراب وموضوع برنامج التنمية الجهوية وموضوع برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي بجهة فاس مكناس وموضوع الاتفاقيات المبرمجة من طرف مجلس جهة فاس مكناس مع باقي الاطراف وموضوع المخطط الجهوي لحماية البيئة ومكافحة التغيرات المناخية ,
وفي اطار هاته الرؤية العملية لهاته الدراسة يمكننا ان نقول بان جهة فاس مكناس تسعى في حدود اختصاصاتها الى وضع السياسات واتخاذ القرارات اللازمة للنهوض بالتنمية المندمجة والمستدامة بالجهة وذلك ببلورة مشاريع تنموية وتخطيط عقلاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية وتدبير ناجع للشان العام الجهوي .
وبناءا على هذه الدراسات المنجزة من طرف الجهة يهذف هذا العرض الى الكشف عن مكامن الخلل والمشاكل المعيقة لتنمية جهة فاس مكناس خاصة بالمجال البيئي كما يهذف كذلك الى تقديم مجموعة من الحلول التوجهات والمشاريع المقترحة للمساهمة في تنمية مستدامة للجهة من شانها تعزيز العدالة الاجتماعية والحفاظ على الثروات الطبيعية وعلى حقوق الاجيال القادمة .
كما ان القانون111 =14 الاطار القانوني المحدد بدقة لاختصاصات مجالس الجهات يحدد بان التصميم الجهوي لاعداد التراب الوطني وعن ركائز الدراسة ومراحل انجاز هذه الدراسة التي اعتمدت على اعدادها وفق مقاربة تشاركية عبر خمسة محاور من بنها التشخيص الترابي الاستراتيجي وتحديد مجالات المشاريع والخيارات الاستراتيجية والتصميم الجهو ي لاعداد التراب ومشروع برنامج العمل الجهوي .
في حين ان موضوع التصميم الجهوي لاعداد التراب الوطني يعتمد في ملخصه على منهجية المتبعة لتحضير التصميم الجهوي حيث ثم القيام ب"30لقاء شارك فيه اكثر من 3000شخص مع تحديد الاطار العام لتنمية الجهة مع تحديد الاطار العام لتنمية الجهة وتحديد التوجهات والخيارات الاستراتيجية حسب فضاءات المشاريع وبرنامج العمل المندمج
في حين ان التشخيص الترابي الاستراتيجي فقد ثم التوصل فيه الى مجموعة من الاستنتاجات في مختلف المجالات .
هناك الثقافة والتراث رافعةللتنمية الجهوية والدينامية الاقتصادية الجوانب الافقية والدينامية الاجتماعية والدينامية البيئية والدينامية المرتبطة بالمجال وبالتدبير الحضري والبنية التحتية .
واذا نظرنا الى انجاز التشخيص الترابي فقد ثم فيه استخلاص 10 توجهات استراتيجية وهي محاربة كل اشكال النهميش والفقر واعطاء اهمية قصوى للتكوين والبحث وتوفيركل وسائل العيش الكريم بالوسط القروي وتحسين الحكامة والتخطيط الجيد لجعلها اكثر ازدهار وشمولا وتحديث البنية التحتية لخدمة تنمية المنطقة ورفع جاذبية الجهة اعتمادا على عناصر الامتيازات المتاحة بنيات تحتية الموارد الطبيعية الموقع الجغرافي وجعل راسمال اللامادي التراث والتنوع الثقافي رافعة اساسية لخدمة التنمية واعادة بناء القاعدة الاقتصادية واعطاء اهمية قصوى للصناعة وتطوير النسيج المقاولاتي
اما فيما يتعلق بالتوجهات الاستراتيجية المتعلقة بالبيئة والتنمية المستدامة فقد ضمن التصميم الجهوي لاعداد التراب لجهة فاس مكناس من اجل الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية لضمان استمرارها للاجيال القادمة والمبنية على الحفاظ على الموارد الاستراتيجية المياه والغابات والتنوع البيولوجي والمناظر الطبيعية لفضاء المشاريع الاطلس المتوسط من خلال رفع كل اشكال التهميش الاقتصادي والاجتماعي لسكان المنطقة وانشاء اليات للاستغلال الامثل للامكانات الطبيعية لجهة فاس مكناس وتسريع برامج تعميم المطارح المنظمة ومحطات معالجة النفايات السائلة واستثمار وتطوير الامكانات الكبيرة لمنطقة فاس مكناس من حيث الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة الكهرومائية والطاقة الحرارية الارضية المتعلقة بالبيوماص .
وتعزيز البرامج الحالية ضد الفياضانات ومختلف اشكال المخاطر وانشاء سدين جديدين في تازة وتاونات لتسهيل تخزين حوالي مليون مكعب من المياه الفيضانات وري اكثر من 200000 هكتار من الاراضي والحد من الخسائر في الارواح والخسائر المادية باكثر من 70 في المائة بحلول عام 2030 واستغلال الطاقة المتضمنة في المخلفات الزراعية والمنزلية لانتاج البخار والكهرباء وخفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري الى 42 في المائة في افق 2030 وزارعة اشجار الغابات في مشروع الفضاء على مساحة 100000 هكتار في افق 2035 من اجل تثبيت التربة وتنفيذ مشروع الطاقة النظيفة مشروع الطاقة الشمسية صفرو وتازة وطاقة الرياح تازة والطاقة المائية فاس مكناس والكتلة الحيوية افران بولمان وخفض تكاليف الطاقة بنسبة 40 في المائة بحلول 2024 .
وخلق 100000 وظيفة مباشرة وغير مباشرة وانشاء سد في مستوى فاسلتسهيل امدادات المياه الصالحة للشرب لسكان اكثر من 1,5 مليون متر مكعب بحلول عام 2040 ري المناطق الزراعية وحمايتها ضد الفياضانات وتضمين معظم المخاطر في وثائق التخطيط العمراني وانجاز خريطة محينة للمخاطر لجهة فاس مكناس .
واذا انتقلنا في حديثنا الى تحديد موضوع التموقع الاستراتيجي لجهة فاس مكناس ضمن التصميم الجهوي لاعداد التراب سنتحدث فيه على ان على تموقع الاستراتيجي لجهة فاس مكناس في افق 2042
سنجد فيه على ان هناك القطب الاول على المستوى الصناعة الغذائية والقطب الثاني على مستوى الفلاحة والحبوب الاشجار المثمرة وتربية الماشية والقطب الاول للحرف التقليدية ذات القيمة المضافة العالية والقطب الاول للاقتصاد المعرفة والقطب الثاني لتكنولوجيا المعلومات والخدمات المرحلة والقطب الثالث سياحيا والاول في السياحة الصحية والبيئية والرياضية والقطب الثالث صناعية المنسوجات والطهي والالكترونيات والميكانيكا والادوية والسيارات والطيران والكيمياء والمصدر الجهوي نحو الخارج .
واذا انتقلنا للحديث عن موضوع برنامج العمل المندمج لجهة فاس مكناس ضمن التصميم الجهوي لاعداد التراب لجهة فاس مكناس والذي نجده بانه يرتكز على استراتيجية تهيئة وتنمية جهة فاس مكناس على تحديد اربعة مجالات مشاريع من بينها مجال المشاريع مقدمة الريف ومجال المشاريع المتروبولي ومجال المشاريع الاطلس المتوسط ومجال المشاريع ملوية والتي يترجمها برنامج العمل الجهوي المندمج لجهة فاس مكناس الى 207 مشروع وقترحا من 2018الى 2026 هناك مقترح 17 مشروع في البنية التحتية و35 مشروع في الاقتصاد والجاذبية و15مشروع في التنمية البشرية و7 مشروع في البنية القروية و12 مشروع في البيئة و12 مشروع في التراث والثقافة و10 مشروع في الشبكة الحضرية و8 مشاريع في الحكامة .
في حين نجد بان التعريف ببرنامج التنمية الجهوية الذي يشكل كوثيقة مرجعية لبرمجة المشاريع وعمر البرنامج ستة سنوات يحين في 3 سنوات وادارة المشروع اللقاء الاخباري والتشاوري والقرار الرئاسي والتنسيق مع والي الجهة والمقاربة التشاركية وعرض المشروع على اللجنان الدائمة وعرض المشروع على المجلس ومراحل انجاز التشخيص وترتيب الاولويات التنموية للجهة وتحديد وتوطين المشاريع والانشطة ذات الاولوية وتقييم موارد الجهة ونفقاتها وبلورة وثيقة مشروع برنامج التنمية ومقاربة العمل المنهج التشاركي والاليات التشاركية للحوار والتشاور الجمعيات المواطنات والمواطنين والهيئات الاستشارية .
واذا قمنا باطلالة عن موضوع المجالات الكبرى للبرنامج التنمية الجهوية لجهة فاس مكناس الذي يرتكز في رؤيته العملية لتحقيق جهة مستقلة مستضيفة وجدابة للاستثمار في مجال تقوية البنيات التحتية وانفتاح الجهة تنويع فرص الشغل والتكوين وتقوية التجهيزات المهيكلة وتنمية العالم القروي وتقوية الحواضر وتاهيل المراكز الصاعدة وتقوية القطبية الثنائية فاس مكناس تانيا تقوية وتطوير الانشطة الاقتصادية التقليدية ذات المردودية العالية ثالثا دعم الانشطة الاقتصادية الواعدة وتنويع روافدها من بينها الصناعة اللوجستيك الاقتصاد الرقمي والخدمات .
واذا نظرنا الى موضوع الاهذاف الاستراتيجية للبرنامج فسنجد من بينها تحسين الجاذبية الاقتصادية للمجالات الترابية للجهة ودعم القطاعات المنتجة وانعاشالشغل وحماية البيئة وتثمين الموارد الطبيعية والمحافظة عليها والتقليص من نسب الخصاص الاجتماعي والحد من التفاوتات المجالية .
دون ان ننسى لكي نقول بان من الاهذاف البرنامج هو فك العزلة عن السكان المناطق القروية والجبلية من خلال بناء وتهيئة الطرق المسالك القروية ومشاريع توسيع شبكة الماء الصالح للشرب وكهربة العالم القروي والبنيات التحتية في قطاع الصحة والتعليم وتحسين وتعميم ولوج سكان المناطق القروية والجبلية الى الخدمات الاساسية المتعلقة بالكهرباء الماء الصالح للشرب الصحة والتعليم وتهيئة الظروف اللازمة لتعزيز وتنويع الامكانيات الاقتصادية للمناطق القروية والجبلية من اجل تحسين مستوى استقطاب العالم القروي وجودة العيش فيه وتنويع انشطته .
اما اذا نتقلنا للحديث عن موضوع برنامج التقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي بجهة فاس مكناس من سنة 2018=2026
فسنجد بان التركيبة المالية العامة للبرنامج تقدر تكلفة الاجمالية للاستثمار المتعلقة بهذا البرنامج 50 مليار درهم ل12 جهة معنية و5 مجالات التدخل اما البرنامج الجهوي لجهة فاس مكناس بتكلفة اجمالية للاستثمار 6 مليارات و834 مليون درهم برمجة ومصادر تمويل البرنامج fdr موزعة .
على الشكل التالي قطاع الطرق المسالك والمنشات الفنية 4084 مليون درهم وقطاع التزويد بالماء الصالح للشرب بكلفة تقدر ب 1576 مليون درهم وقطاع اعادة تاهيل قطاع التعليم بتكلفة تقدر ب 872 مليون درهم وقطاع تاهيل قطاع الصحة بتكلفة تقدر ب 160 مليون درهم وقطاع التزويد بالكهرباء بتكلفة تقدر ب 142 مليون درهم المجموع بتكلفة اجمالية تقدر ب 6834 مليون درهم من بين المشاريع مجلس جهة فاس مكناسمشاريع منجزة ومشاريع في طور الانجاز ومشاريع في طور الالتزام ومشاريع في طور الاعلان عنها
اما اذا نظرنا الى موضوع الاتفاقيات المبرمة من طرف مجلس جهة فاس مكناس مع باقي الاطراف هناك 19 تفاقية لفاس و16 اتفاقية لمكناس و6 اتفاقية لتازة و13 اتفاقية لايفران و11 اتفاقية تاونات و4 اتفاقية للحاجب و8 اتفاقية لبولمان و5 اتفاقية لصفرو و9 اتفاقية لمولاي يعقوب ليصل مامجموعه 27 اتفاقية تمت المصادقة عليها من طرف مجلس جهة فاس مكناس .
اما فيما يتعلق بالاتفاقيات المبرمة من طرف جهة فاس مكناس والمتعلقة بالمحافظة على البيئة هناك اتفاقية حول تنقية وحماية واد فاس من النبثة المائية المستفحلة واتفاقية شراكة لتهيئة منتزه واد بوفكران بمكناس واتفاقية توافق وشراكة مع شركة oleagreenfood بمكناس واتفاقية اطار من اجل تمويل وانجاز برنامج التنمية الحضرية لمدينة تازة 2016 =2020 واتفاقية اطار بين جهة فاس مكناس والجامعات ومؤسسات التعليم العالي لجهة فاس مكناس واتفاقية بشان كهربة بعض الدواوير باقليم افران بالطاقة الشمسية واتفاقية شراكة لترميم السدود التلية بمنطقة الظهرة بجماععتي تيساف وافريطيسة باقليم بولمان واتفاقية شراكة في اطار سياسة المدينة من اجل انجاز برنامج تاهيل جماعة ميسور باقليم بولمان واتفاقية من اجل تمويل وانجاز مشاريع حماية المراكز والدواوير المهددة بالفيضانات باقليم بولمان .
واتفاقية شراكة وتمويل لتاهيل مركز راس الماء في اطار برنامج سياسة المدينة بجماعة عين الشقف اقليم مولاي يعقوب واتفاقية شراكة لتمويل وانجاز الدراسة المتعلقة بملائمة التصميم الجهوي لاعداد التراب واعداد برنامج التنمية الجهوية لجهة فاس مكناس واتفاقية اطار للشراكة بين الجهة ومجموعة العمران واتفاقية جهوية متعلقة بالبرنامج المندمج لتنمية السياحية الطبيعية والقروية واتفاقية شراكة بين مجلس جهة فاس مكناس ووزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الرقمي واتفاقية شراكة خاصة بتمويل تنظيم المعرض الجهوي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بجهة فاس مكناس واتفاقية بين الجهة ووزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعيمن اجل تنظيم الاسواق المتنقلة للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بجهة فاس مكناس.
واتفاقية بين الجهة والمجلس الجهوي للسياحة بفاس والمجلس الاقليمي للسياحة بمكناس واتفاقية اطار التعاون بين الجهةوالجهة الوسط فال دولوار بفرنسا واتفاقية اطار بين الجهة ووزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة ومجال تطوير البنية التحتية الجيوعلمية ثم انتقلت السيدة ماجدة بنعربية نائبة الرئيس مجلس جهة فاس مكناس في الحديث في عرضها المفصل حول موضوع المخطط الجهوي لحماية البيئة ومكافحة التغيرات المناخية حيث اكدت في هذا الموضوع على ان فاس انطلقت فيها ورشة حول موضوع دراسة اعداد المخطط الجهوي لحماية البيئة ومكافحة التغيرات المناخية والتي تشرف عليها كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة بشراكة مع مجلس جهة فاس مكناس والمجلس البلدي لفاس وولاية جهة فاس مكناس من اجل تحديد القضايا البيئية المتعلقة بالحفاظ على الموارد الطبيعية والتاقلم مع التغيرات المناخية.
علمي عروسي محمد
مغرب المواطنة