الطريقة الامينية الغازية تنظم موسمها السنوي حول موضوع *المشروع المحمدي بوصلة العالمية * ايام 5-6 و 7 يوليوز 2019

شارك

الطريقة الامينية الغازية تنظم موسمها السنوي حول موضوع *المشروع المحمدي بوصلة العالمية * ايام 5-6 و 7 يوليوز 2019 الطريقة الامينية الغازية تنظم موسمها السنوي حول موضوع *المشروع المحمدي بوصلة العالمية * ايام 5-6 و 7 يوليوز 2019

تحت شعار "المملكة المغربية قطب الاخلاق المحمدية " وفي موضوع "المشروع المحمدي بوصلة العالمية" تنظم الطريقة الامينية الغازية موسمها السنوي حول ايام 5-6 و 7 يوليوز 2019 ان التطرق لهدا الموضوع تعتبره الزاوية الأمينية الغازية من أولويات المرحلة نظرا لكون نموذج التدين المغربي لابد وان يشع صداه ويشمل نوره كل الآفاق في الوقت الذي ضاعت فيه البوصلة للعديد من الناس واختلطت المناهج وتعددت السبل..
ان هذا المشروع المحمدي يمتاز بالشمولية والمرونة والرحمة ويتجسد ذلك من خلال تصرفات الرحمة المهداة سيدنا محمد صل الله عليه وسلم مع كل الخلق بدون استثناء او تمييز بين الناس في العرق واللون والمعتقد .وقد ورث سليل الدوحة النبوية سيدي محمد السادس رضي الله عنه وأرضاه هذا المشروع ويجسده من خلال أعماله في شتى المجالات وعلى كافة الأصعدة.
كما ان مرتكزات مؤسسة إمارة المومنين تبرز تعدد الملل التي تشملهم والتوجهات التي تتمخض عنهم .كل هذا داخل بوثقة الرسالة المحمدية التي تتمضهر الآن في هذا البلد الأمين وترتفع رأيتها على أسوار هدا الموطن الكريم .
والذي ما فتأت تنبع من حياضه عيون سلسبيل مند أن وطأت قدم المولى ادريس الأكبر هدا الرياض وتعطرت بهبوب رياح الإنس منه من جذوة أهل الله وأوليائه أوتاد ارض المغرب وابداله وحتى اقطابه واجراسه. علما ومعرفة وسلوكا قويما وتجسيدا لحقيقة البيت الذي تهفوا له أفئدة الخلق بدون استثناء.
من خلال ممارسات وأفعال محمدية محمودة واحمدية من مشكاة النبوة تنزل وتستجيب واقعيا وعمليا لقوله تعالى : واجعلوا بيوتكم قبلة .
ان التوجه نحو هذا الوطن لاكتساب المنهج القويم في كل المجالات المتعددة واقع عالمي لابد من إماطة اللثام عنه وإبرازه حتى تتمضهر العناية الالاهية والفيوضات المحمدية التي تضرب من أجلها اكباد الإبل.
وقد تم الاشتغال على هدا الموضوع وإخراجه في حلل متنوعة منها المائدة المستديرة في اليوم الأول من الموسم الجمعة 5 يوليوز 2019 والتي تعبر عن الجلسة العائلية لا ينفرد فيها احد بالرأي بل الكل يدلي بدلوه من موقعه ويبرز دوره في هذا المشروع التنموي الاحساني الحياتي المعاش .
ان الطريقة الأمينية الغازية تعتقد الوقت قد حان لتوضيح المسار الذي تسير فيه المملكة المغربية الشريفة و أبعاد التوابث الوطنية التي تشكل النموذج الفريد والشكل الراقي لتمضهر الفكر المحمدي المعاصر الراشد والمتألق .
وتجدر الإشارة إلى أن اليوم الثاني والثالث للموسم سيشهد بعض تجليات هذا الخير الذي خص الله تعالى ورسوله به هذا الوطن العزيز .

مغرب المواطنة