مكناسة الزيتون تعانق المهرجان الدولي للفيلم العربي في نسخته الأولى

شارك

مكناسة الزيتون تعانق المهرجان الدولي للفيلم العربي في نسخته الأولى مكناسة الزيتون تعانق المهرجان الدولي للفيلم العربي في نسخته الأولى مكناسة الزيتون تعانق المهرجان الدولي للفيلم العربي في نسخته الأولى مكناسة الزيتون تعانق المهرجان الدولي للفيلم العربي في نسخته الأولى مكناسة الزيتون تعانق المهرجان الدولي للفيلم العربي في نسخته الأولى مكناسة الزيتون تعانق المهرجان الدولي للفيلم العربي في نسخته الأولى مكناسة الزيتون تعانق المهرجان الدولي للفيلم العربي في نسخته الأولى مكناسة الزيتون تعانق المهرجان الدولي للفيلم العربي في نسخته الأولى

اتجهت الأنظار يومه السبت 15 يونيو الجاري، إلى عاصمة الزيتون ،وهي تعانق النسخة الأولى من المهرجان الدولي للفيلم العربي ، هذهِ التظاهرة التي جسدت بعدها الفني والثقافي، شكلت مناسبة لتأهيل الإنتاج السينمائي العربي، وجعله في مصاف البلدان الرائدة على المستوى الدولي، ذلك أن إحداث طفرة نوعية في هذا المجال لن يتأتى إلا عن طريق وسيلة ناجعة لتعزيز التواصل الثقافي والتلاقح بين الفنانين والمبدعين والمخرجين من جهة، ومن جهة أخرى تروم هذه الوسيلة إدخال الإنتاجات السنمائية العربية إلى حلبة السباق والتباري، الشىء الذي سيؤدي لامحالة إلى الرفع من المستوى الإبداعي والسنمائي في العالم العربي، تظاهرة فنية وثقافية كفيلة بخلق انتعاشة حقيقية في هذا المجال عن طريق القطع مع نقط الضعف، وفي الوقت ذاته تصويب الوجهة إلى آفاق رحبة تعد بالكثير من خلال الرفع من الجاهزية والتنافسية في الإنتاجات السنمائية العربية، وجعلها تواكب الظفرة النوعية التي تحققت على المستوى الدولي.
المدينة السلطانية صاحبة مرجعية تاريخية وثقافية ضاربة في جدور التاريخ، كانت على موعد مع هذا الحدث الفني والثقافي ،والذي سيؤهلها لتكون عاصمة السينما العربية، ناهيك عن مؤهلاتها الغنية، ولاغرو فهي تحتضن جماهير تتنفس عشق الفن والثقافة، ومهووسة بعشق الفن السابع.
و خلال حفل الإفتتاح تم تكريم ثلة من نجوم السينما المغربية والعربية من قبل إدارة المهرجان، وذلك بحضور السيد عبد الغني الصبار عامل صاحب الجلالة على عمالة مكناس ،ورئيس جماعة مكناس الدكتور عبدالله بووانو وشخصيات مدنية وعسكرية ، حيث تم تكريم النجم المغربي محمد مفتاح، والنجم الجزائري سيد أحمد اكومي، كما تم تكريم السينما المصرية كضيف شرف هذه الدورة، لدورها الريادي على المستوى العربي، ولتربعها عرش الصدارة على مستوى الإنتاج السنمائي ، حيث تم تكريم النجمة المصرية الشهيرة بوسي والنجم المصري محمد قابيل ومواطنه النجم عمرو سعد، وخلال هذا الحفل الذي أشرفت على تقديم فقراته الفنانة وفاء مراس، تم تقديم لجنة التحكيم المكونة من المخرج البحريني سبان محمد والمخرجة الجزائرية مونى بوعلام، والفلسطيني نصري حجاج، والفنان المغربية فاطمة خير، وقاسم السلمي من سلطنة عمان.
و تتنافس 10 أفلام عربية على جوائز المسابقة، نذكر منها فيلم "نديرة" للمخرج المغربي كمال كمال، و فيلم "ليل خارجي" للمخرج المصري أحمد عبدالله، وفيلم "ولادة" للمخرج الإماراتي عبد الله حسن، و "شيطان القابلة" للمخرج التونسي معز كمون، وفيلم "تورون" للمخرج العراقي نوزاد شيحاني، و"طفح الكيل" للمخرج المغربي محسن البصري، و "دم الذئاب" للمخرج الجزائري عمار سي فضيل، و" يوم بيروت" للمخرج اللبناني نديم تابت، و"سرب الحمام" للمخرج الكويتي رمضان خسروه.
ومن المنتظر أن تتخلل فقرات هذا المهرجان ،ورشات حول الموسيقى التصويرية، وسيناريو الفيلم السنمائي الروائي، علاوة على تنظيم العديد من الندوات التي تهتم بالشأن السنمائي العربي كسؤال الهوية في السينما العربية.....
البعد الرياضي والإنساني حاضر بقوة في فعاليات النسخة الأولى من المهرجان الدولي للفيلم العربي بمكناس ،وهذا ما يفسر اللمسة الإحترافية لإدارة المهرجان في المزج بين ما هو فني وثقافي ورياضي في قالب بديع يستجيب لكل التطلعات ويلبي كل الرغبات لجماهير عريضة داخل العاصمة الإسماعيلية وخارجها ، حيت سيتم تنظيم مقابلة في كرة القدم تجمع بين فريق قدماء النادي المكناسي وفريق الفنانين، كما سيتم تنظيم زيارة لدار العجزة في خطوة تجسد اللمسة الإنسانية للمهرجان في نسخته الأولى....

: سعيد الحجام صحفي مهني بموقع مغرب المواطنة عدسة يوسف بالغماري