جنازة مهيبة وحزن بعائلة روان !

شارك

جنازة مهيبة وحزن بعائلة روان ! جنازة مهيبة وحزن بعائلة روان ! جنازة مهيبة وحزن بعائلة روان ! جنازة مهيبة وحزن بعائلة روان ! جنازة مهيبة وحزن بعائلة روان ! جنازة مهيبة وحزن بعائلة روان !

شيعت يومه الجمعة بعد صلاة العصر بمسجد الزيتونة باب كناوة مكناس ساكنة حي روامزين، جنازة الشاب المهدي روان ضحية جريمة قتل التي وقعت ليلة امس الخميس بشاريع روامزين و شهدت مراسيم الجنازة ، مشاركة عدد كبير من المواطنين..
. وطاف المشيّعون في شارع روامزين، وهم يحملون النعش ويرددون "لا الا ه الا الله محمد رسول الله"، وصولًا إلى مثواه الأخير مقبرة المرس سيدي عمر مكناس وخيمت أجواء الحزن منذ لحظة الإعلان عن وفاة الشاب متأثرا بجراحه من طعنات السكين التي تعرض لها ،

وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم طاقم جريدة مغرب المواطنة بأحر التعازي والمواساة لأسرته وعائلته الكبيرة،( والدته – وخاله نور الدين وحميد ورشيد و ابن خاله ادريس ... ، راجين لهم جميعا جميل الصبر وحسن السلوان .
اللهم اغفـر له وارحمه واعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس وأبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيـرا من أهله وقه فتنة القبر وعذاب النار. إنا لله وإنا إليه راجعون

خ-رحامني مغرب المواطنة