سلسلة حب الملوك بإقليم صفرو تحقق إنتاجا متميزا في موسم 2019

شارك

سلسلة حب الملوك بإقليم صفرو تحقق إنتاجا متميزا في موسم 2019

على هامش استضافة مدينة حب الملوك صفرو لحدثها السنوي متعلق بمهرجانها لحب الملوك ونظرا لاهمية هاته الفاكهة في مدينة صفرو فقد تحدث لنا محمد مزور المدير الاقيمي لوزارة الفلاحة بصفرو عن موضوع =اهمية انتاج فاكهة حب الملوك داخل نفوذ تراب مدينة صفرو

وقد اكد لنا في هذا الموضو على ان إقليم صفرو اقترن منذ القدم بفاكهة حب الملوك أو الكرز، والذي ينتمي إلى عائلة الورديات. وتشغل سلسلة الكرز مساحة تصل 393 هكتار وتمثل 4،4% من مساحة الورديات بالإقليم. وقد بدأ موسم جني فاكهة حب الملوك منذ بداية شهر ماي ويستمر إلى غاية أواخر شهر يوليوز حسب الأصناف. ويتوقع أن يصل الإنتاج لهذا الموسم 2.200 طن مسجلا ارتفاعا بنسبة 85% مقارنة مع الموسم الماضي وبمعدل مردودية يبلغ 6,5 طن للهكتار، مع التذكير بأن بعض الضيعات تسجل مردودية مهمة تصل 12طن في الهكتار حسب الصنف. وتتعدد أصناف الكرز بالإقليم لتصل إلى 11 صنف أشهرها "الحجاري" و "قلب الحمام" ذو اللون الأحمر القاني وصنف "نابوليون" ذو اللون الأصفر .

كما تعتبر هاته الفترة مناسبة لخلق فرص للشغل بالعالم القروي حيث تمثل مرحلة جني حب الملوك 80% وتمكن من خلق 21.000 يوم عمل وهو مايذر مبلغ 1.890.000 درهم. بالمقابل يمكن التسويق المبكر لبعض الأصناف منذ افتتاح موسم بيع الفاكهة بثمن 30درهم للكيلوغرام لينخفض تدريجيا إلى أن يستقر في 10درهم/كلغ.

كما أعطى تدخل مخطط المغرب الأخضر لسلسة الكرز بإقليم صفرو أهمية خاصة من خلال برمجة مشروعين بالدعامة الثانية المتعلقة بالفلاحة التضامنية بغلاف مالي وصل 15 مليون درهم، من أهم مكوناته غرس 100 هكتار من الكرز وإدخال أصناف مستوردة، صيانة 220هكتار والرفع من مردوديتها، تأهيل المنتجين تقنيا من خلال دورات تكوينية ودروس تطبيقية ميدانية ورحلات للوقوف على التجارب الناجحة، دعم قدرات التنظيمات المهنية لمنتجي حب الملوك بالمعدات والأدوات الفلاحية، التأطير في مجال التسويق والجودة، وتجهيز المحيطات المشجرة بالكرز بالسواقي.

من جهة ثانية شكل الدعم المخصص لتشجيع الإستثمار الخاص في المجال الفلاحي في إطار صندوق التنمية الفلاحية رافعة للإنتاج من خلال دعم تكلفة الغرس بأشجار حب الملوك بنسبة 60% في حدود مبلغ 9.000 درهم للهكتار، ودعم التجهيز الهيدروفلاحي للضيعات الفلاحية التي لا تتعدى 5هكتارات بنظام الري بالتنقيط بنسبة 100% في حدود مبلغ 45.000 درهم للهكتار، ودعم تغطية المساحات المغروسة بالشباك الواقي من البرد بالنسبة للمناطق المهددة بالإقليم في حدود مبلغ 50.000 درهم للهكتار.وقد كان لتدخل مخطط المغرب الأخضر في سلسة الكرز بالإقليم وقع جد إيجابي في ارتفاع المساحات المغروسة بالكرز بنسبة 57%، وكذا ارتفاع المردودية بنسبة 250%، إضافة إلى ظهور تنظيمات مهنية (تعاونيات) تهتم بتثمين فاكهة حب الملوك على شكل خل الكرز أو عصير الكرز أو مربى الكرز حيث مثلت إحدى التعاونيات إقليم صفرو في المعارض الدولية بكل من ألمانيا و البحرين.

علمي عروسي محمد