إطلالة على ماثم التوصل اليه في مجال حصيلة عمليات مراقبة الأسعار وجودة السلع والخدمات برسم الأسبوعين الأولين من شهر رمضان لعام 1440 هـ على مستوى إقليم تاونات

شارك

إطلالة على ماثم التوصل اليه في مجال حصيلة عمليات مراقبة الأسعار وجودة السلع والخدمات برسم الأسبوعين الأولين  من شهر رمضان لعام 1440 هـ على مستوى إقليم تاونات

في إطار تنفيذ التوصيات المنبثقة عن الاجتماع التنسيقي المنعقد بمقر الكتابة العامة للعمالة، تحت رئاسة السيد سيدي صالح داحا عامل إقليم تاونات، بشأن الإجراءات والتدابير المتخذة على مستوى الإقليم لضمان تموين الأسواق والمراكز التجارية ونقط البيع التابعة لمختلف جماعات الإقليم بالمواد الغذائية الاستهلاكية الأساسية التي يكثر عليها الطلب خلال شهر رمضان الأبرك لعام 1440 ه من أجل حماية المستهلك والحفاظ على سلامته الصحية وقدرته الشرائية.
وتنفيذا لبرنامج عمليات مراقبة أسعار وجودة المواد الأساسية الأكثر استهلاكا خلال هذا الشهر الفضيل، فقد قامت اللجنة الإقليمية المختلطة واللجن المحلية المختصة بالمراقبة منذ بداية شهر رمضان بعدة عمليات وجولات للمراقبة همت مختلف الأسواق الأسبوعية القروية ونقط البيع بالمراكز الحضرية والقروية بالإقليم.
وقد أسفرت هذه العمليات التي تم القيام بها برسم الأسبوعين الأولين من شهر رمضان عن النتائج التالية:
تنفيذ 45 عملية مراقبة منها 13 زيارة شملت المراكز الحضرية و زيارتين شملتا المراكز القروية و 30 زيارة همت الأسواق الأسبوعية؛
 زيارة ما مجموعه 677 محلا تجاريا موزعا على 194 محلا بالمراكز الحضرية و 45 محلا بالمراكز القروية و 438 محلا بالأسواق الأسبوعية.
 أخذ عينتين من مختلف المواد الغذائية المشكوك في صلاحيتها للاستهلاك قصد إحالتها على مختبرات التحليل واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها.
 إصدار 04 إنذارات في حق التجار قصد التقيد بشروط النظافة والوقاية الصحية.
 تسجيل 9 مخالفات في مجال محاربة الأكياس البلاستيكية الممنوعة.
 حجز وإتلاف 151 كلغ من مختلف المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك .
كما قامت هذه اللجن بحملات تحسيسية في أوساط التجار ومقدمي الخدمات من أجل حثهم على احترام معايير الوقاية والنظافة وكذا إشهار الأثمان واحترام سلسلة التبريد بالنسبة للمواد السريعة التلف كالحليب ومشتقاته بالإضافة إلى احترام أسعار المواد الأساسية المقننة والكف النهائي عن استعمال الأكياس البلاستيكية الممنوعة.
علمي عروسي محمد
مغرب المواطنة