خالد الصمدي يترأس فعاليات افتتاح النسخة 25 لملتقى المقاولات

شارك

خالد الصمدي  يترأس فعاليات افتتاح  النسخة 25  لملتقى المقاولات خالد الصمدي  يترأس فعاليات افتتاح  النسخة 25  لملتقى المقاولات خالد الصمدي  يترأس فعاليات افتتاح  النسخة 25  لملتقى المقاولات

ترأس السيد خالد الصمدي، كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي فعاليات افتتاح ملتقى المقاولات في نسخته الخامسة و العشرون و المنظم تحث شعار "رقمنة المقاولة المغربية :بوابة نحو العالمية" وذلك صباح يوم الأربعاء 07 مارس 2018 بالمدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك بالدار البيضاء.

وفي كلمة له بالمناسبة، استعرض السيد كاتب الدولة أهم الأوراش المفتوحة بالمغرب كالمخطط الوطني للنهوض بالقطاع الصناعي و الصيد البحري والصناعة التقليدية والمخطط السياحي ومخطط المغرب الاخضر والمخطط الهيكلي للطرق السيارة التي ترمي إلى جعل المغرب ضمن قائمة الدول الصاعدة .

ونوه السيد خالد الصمدي بالتدابير و الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمواكبة تطور العمل المقاولاتي وتحفيز المستثمرين فيه، من ضمنها مصادقة الحكومة مؤخرا على إحداث وكالة التنمية الرقمية، وتطوير إستراتيجية التنمية الصناعية 2014-2020 و التي تستهدف في أفق 2020 الرفع من عدد فرص الشغل والرفع من مساهمة القطاع الصناعي في الإنتاج الداخلي الخام بحوالي 23%، و تحويل إستراتيجيتنا التنموية من الاقتصاد التقليدي إلى اقتصاد معتمد على الصناعة.

وأبرز السيد خالد الصمدي، أهم الإجراءات التي اتخذتها الوزارة لمواكبة التطور التكنولوجي والرقمنة، كفتح طلبات عروض لتزويد وتغطية كل المؤسسات الجامعية بشبكات" WIFI " على الصعيد الوطني، وإعادة إطلاق برنامج انجاز، وتمكين الطلبة المهندسين من ولوج مختبرات الدكتوراه، والعمل على تشجيع إحداث مدن الابتكار وتشجيع كل المبادرات المتعلقة باحتضان المقاولات.

كما أشاد السيد الصمدي بدور المهندس في السير بعجلة التنمية التي تعتبر شعار المرحلة وأهمية التكنولوجيات الحديثة في الرفع من التنافسية و الجودة والإنتاج ومواكبة التطور العلمي في مجال المقاولة.

ويتضمن هذا الملتقى الذي تمتد أشغاله على مدى يومين 7 و 8 مارس، برنامجا متنوعا من محاضرات و أوراش تعليمية وموائد نقاش، بحضور أسماء وازنة على الصعيد المهني من شأنها تقديم دعم إضافي للطلبة المهندسين من أجل تحفيزهم للمضي قدما في مسارهم المهني، كما يعد هذا الملتقى حدثا سنويا متميزا تعيشه المدرسة احتفاء بالطلبة المهندسين متوجين بذلك ربع قرن من العمل المتواصل والدءوب خدمة لمواكبة الدينامية التي تعرفها بلادنا لاعتبارهم فاعلين مباشرين في العالم الرقمي.
مغرب المواطنة