العمران تعرض حصيلة عشر سنوات ... والعثماني يشكل لجنة لحل الملفات العالقة

شارك

العمران تعرض حصيلة عشر سنوات ... والعثماني يشكل لجنة لحل الملفات العالقة العمران تعرض حصيلة عشر سنوات ... والعثماني يشكل لجنة لحل الملفات العالقة العمران تعرض حصيلة عشر سنوات ... والعثماني يشكل لجنة لحل الملفات العالقة العمران تعرض حصيلة عشر سنوات ... والعثماني يشكل لجنة لحل الملفات العالقة

استعرض رئيس مجلس إدارة مجموعة “العمران” بدر الكانوني، حصيلة عمل مجموعة العمران خلال 10 سنوات من إحداث هذه المؤسسة العمومية الذي تنفذ سياسة الدولة في مجال السكن، فيما تم قبل ذلك عقد اجتماع مجلس الرقابة لمجموعة العمران برئاسة سعد الدين العثماني، ورئيس المجلس بالنيّابة عبد الأحد الفاسي الفهري، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة.
وفي هذا الإطار نوّه رئيس الحكومة سعد الدين ما وصفه “التقدم الكبير الذي حققته مجموعة العمران في مجال تسوية الملفات القديمة والموروثة، حيث مكنت الإجراءات الرامية إلى تعزيز وتسريع وتيرة التصفية العقارية لهذه العمليات، التي بادرت بها مجموعة العمران بتعاون مع مختلف الفاعلين والشركاء المؤسسين المعنيين مباشرة”.
وأوضح العثماني الذي كان يتحدث في اجتماع مجلس الرقابة المنعقد يوم الأربعاء 28 فبراير، أن النتائج المسجلة في مجال استصدار الرسوم العقارية، تمثلت في تصفية عدة ملفات منها استصدار أكثر من 203110 رسم عقاري في نهاية 2017″، مبرزا أن ذلك “كان له أثر إيجابي، خاصة على الصعيد الاجتماعي، حيث تم تمكين المواطنين المعنيين من الملكية العقارية الفردية لممتلكاتهم التي اقتنوها، بالنسبة للبعض منهم، منذ أكثر من ثلاثة عقود”.
كما قرر رئيس الحكومة تشكيل لجنة وزارية خاصة بمعالجة بعض الملفات المتعثرة بالشركة، فيما أشار عبد الأحد فاسي الفهري من جهته، إلى النتائج المشجعة لمجموعة العمران، مذكرا بمساهمتها في تنفيذ المشاريع الكبرى للمغرب التي دعا إليها الملك محمد السادس، مستجيبة في ذلك للتوجيهات الملكية في هذا السياق، داعيا إلى تعبئة كافة الشركاء لتقديم الحلول المناسبة بخصوص بعض الملفات المتعثرة.
إلى ذلك، سلط رئيس مجلس إدارة مجموعة “العمران” بدر الكانوني، الضوء على حصيلة الشركة منذ إحداثها سنة 2007 بعد اندماج عدد من المؤسسات العمومية، ويتعلق الأمر بكل من الوكالة الوطنية لمحاربة السكن غير اللائق والشركة الوطنية للتجهيز والبناء وشركة التشارك للتهيئة والبناء والإنعاش العقاري، كما قدم حصيلة المجموعة خلال 2017 وبرنامج عملها لسنة 2018، معتبرا أن الأرقام المحققة خلال السنة الماضية هي أرقام مشجعة بالرغم من السياق الخاص الذي لازال يعرفه القطاع.
وأوضح الكاوني في ندوة صحافية بمقر مجموعة العمران اليوم الخميس بالرباط، أن حصيلة عشر سنوات من عمل مجموعة العمران، تميزت باستثمار إجمالي بلغ 72.5 مليار درهم، وبناء 465 ألف وحدة سكنية، مشيرا أن المجموعة ساهمت في تمكين 1.5 مليون شخص من تحسين ظروف العيش، وكذا استفادة 5 ملايين مواطن من عمليات تأهيل وإعادة هيكلة الأحياء التي يقطنون بها.
وأوضح المصدر ذاته أن المجموعة عبأت برسم السنة المالية 2017 استثمارا يتجاوز 5.2 مليار درهم، مما مكن من الشروع في بناء 18.896 وحدة، وإنتاج 22.685 وحدة، بنسبة زيادة تقدر على التوالي بـ %5 و%13 مقارنة مع سنة 2016، مضيفا أنه على مستوى أنشطة إعادة الهيكلة استفادت 123.966 أسرة من عمليات التأهيل الحضري التي تم إنهاء الأشغال بها، على أن تستفيد 132.493 أسرة من العمليات التي تم إطلاقها.
أما على المستوى المالي، فمن المرتقب، بحسب الكانوني، أن يبلغ رقم معاملات المجموعة برسم سنة 2017 أكثر من 5 مليار درهم، موضحا أن 2017 شكلت سنة الوقوف على حصيلة عشر سنوات من عمل مجموعة العمران، مشيرا أنه “بالنسبة لسنة 2018، فتعتزم مجموعة العمران مواصلة تطوير إنتاجها ضمن مقاربة سليمة ونافعة، وذلك بالشروع في بناء 22 ألف وحدة سكنية وإتمام بناء 24 ألف وحدة، وذلك بفضل تعبئة استثمار تبلغ قيمته 5.7 مليار درهم”.

مغرب المواطنة