الاستعداد ات جارية في المستوى العالي من اجل ابراز مواصلة تالق معرض MED-IT لتكنولوجيا المعلومات في نسخته السادسةعشر بمدينة صخيرات ايام 28و29 نونبر2017

شارك

الاستعداد ات جارية في المستوى العالي من اجل ابراز مواصلة  تالق معرض MED-IT لتكنولوجيا المعلومات في نسخته السادسةعشر  بمدينة صخيرات ايام 28و29 نونبر2017

سيحتضن قصر المؤتمرات بمدينة الصخيرات ما بين 28 و 29 نونبر 2017 فعاليات اشغال برنامج الدورة السادسة عشر من معرض MED-IT لتكنولوجيا المعلومات. و سيكون موضوع الذكاء الاصطناعي في صميم النقاش هذا العام.
ينظم MED-IT بالمغرب منذ سنة 2002, و هو الحدث المرجعي السنوي للمهنيين في قطاع تكنولوجيا المعلومات. مكان للاجتماعات والتبادلات بين كبار صانعي القرار، إذ إنه يمكن من الاستفسار حول الاتجاهات الجديدة و التبادل المعرفي بين المهنيين حول المواضيع الحالية لتكنولوجيا المعلومات.
ويهدف المعرض إلى استضافة 3000 من صناع القرار في مجال تكنولوجيا المعلومات في 28 و 29 نونبر 2017 في مركز مؤتمرات الصخيرات، بالإضافة إلى 100 عارض وطني ودولي في مجالات: بيج داتا (big data) ، إرب (ERP) ، يوت (IOT) ، سحابة (Cloud)، سيبيرسكوريتي(Cybersécurité)، التخزين(Storage)، مراكز البيانات(Datacenters) ، شبكات الاتصالات(Réseaux&Télécom) .
موضوع افتتاح المعرض هذه السنة هو الذكاء الاصطناعي، بحضور الأستاذ مصطفى ولادسين، مدير الأبحاث في المركز الوطني للبحوث العلمية و خبير عالمي في هذا المجال، و جيروم مونسو، أحد مؤسسي ألبران روبوتيكس (AlbaranRobotics)، مخترع الروبوتات Nao و Pepper ومؤسس SPOON.AI الجيل الجديد من الروبوتات. و سوف تلي هذا المؤتمر مناقشة حول المخاطر وأثر الذكاء الاصطناعي (AI) في مجتمعنا.
و تجدر الإشارة أيضاً إلى أنه سيتم تنظيم كذلك مؤتمرا حول التقنيات الذكية في خدمة الصحة، يديره الأستاذ رشيد بوشكور، مدير معهد المواد الدقيقة للعلوم النانوية (نرس)، عضو في مجموعة العمل التابعة للسلطة العليا للصحة في التطبيقات والأجسام المتصلة بالصحة. كما سيتم عقد 10 مؤتمرات استراتيجية وتقنية أخرى خلال اليومين من العرض حول مواضيع الساعة مثل البيانات الكبيرة (Big Data)، التحول الرقمي والأمن السيبراني.

و في هذا الصدد ستستفيد أقسام تكنولوجيا المعلومات في الشركات العامة والخاصة التي تبحث عن حلول في هذا المجال من جدول مواعيد خاص للقاء الموردين الحاضرين في المعرض .البعد "واحد لواحد" (one to one) و تنظيم مواعيد ذات مستوى متميز هو إضافة حقيقية للمشاركين، ناهيك عن تنظيم وجبات غداء في أجواء راقية و ودية من أجل تعارف المشاركين عن بعضهم البعض و تبادل المعارف. وأخيرا، إنه لمن الجدير بالذكر أن هذا الحدث سيستضيف حوالي خمسين شركة أجنبية مهتمة بالسوق المغربي، ما سيسمح للفاعلين في قطاع تكنولوجيا المعلومات بإبرام اتفاقيات شراكة جديدة
علمي عروسي محمد
مغرب المواطنة