بعض النصائح لاستعمال شاحن و بطارية الهاتف النقال حتى لا يصبح خطرا على حياتنا و ممتلكاتنا

شارك

بعض النصائح لاستعمال شاحن و بطارية الهاتف النقال حتى لا يصبح خطرا على حياتنا و ممتلكاتنا

للهاتف النقال فوائد عديدة إذا استعمل أيجابيا و في الإعمال النافعة, و يصبح الهاتف النقال خطرا كبيرا إذا استعمل سلبيا في الفواحش و الرذائل. كما أن هناك خطرا آخر يتمثل في الشاحن أو "الشارجور" الذي يجب أن يكون جيدا, و لهذا نقدم هذه النصائح العملية حتى لا يكون الشاحن أداة من أدوات الحريق, و يؤدي إلى موت ضحايا:
_ أولا يجب عدم شراء شاحنا رخيص الثمن, لانه ردئ,و يهدد منزل من اشتراه بالحريق, فلا من الحرص على الجودة العالية.
_ عدم ترك الشاحن موصولا بالكهرباء بدون الهاتف.
_ الإبتعاد عن "الشارجورات" المقلدة و المزيفة التي تصيب بالصعق الكهربائي, و سببا في نشوب الحرائق
_ كما أن البطارية رخيصة الثمن قد تكون غير ملائمة للهاتف, الشئ الذي يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة البطارية قد تنفجر في أية لحظة.
_ يجب التركيز على اقتناء القطع الأصلية عند اصلاح الهاتف من الأعطابوو لو كانت تلك القطع مرتفعة الثمن, حفاظا على حياتنا و ممتكاتنا.
_ كما على المسؤولين مراقبة هذه الشاحنات و البطاريات و عدم السماح بدخولها للبلاد.
_ و على وسائل الإعلام سواء مكتوبة أو السمعية البصرية أو الإلكترونية أن تقوم بدورها بالتوعية و التحسيس بالمخاطر الناجمة عن هذه الأجهزة الرديئة.
_ وأخيرا يجب تجميع البطاريات المستعملة لأنها تشكل خطر محدقا على المواطنين.