مدير مؤسسة للتعليم الخصوصي يعفي أباء التلاميذ من واجبات شهري أبريل وماي المقبل

شارك

مدير مؤسسة للتعليم الخصوصي يعفي أباء التلاميذ من واجبات شهري أبريل وماي المقبل

كشف المدير العام لمؤسسة أدرار للتعليم الخصوصي بأكادير، مجموعة من الأسباب التي دفعته، إلى اتخاذ قرار إعفاء الأسر من أداء واجبات تمدرس أبنائهم، لشهري أبريل وماي، وأولها تداعيات جائحة كورونا.

وقال بوتباع عبد المولى الرئيس الفعلي للمجموعة المدرسية، في تصريح للعمق: "أردنا التخفيف على الأسر من تداعيات جائحة كورونا، ومساعدتها في ما يعانيه أغلبها، خاصة وأن الأمر يتعلق بمصلحة الوطن، الذي هو فوق كل اعتبار".

"أعفينا الأسر، من أداء واجبات شهري أبريل وماي"، يقول ذات المتحدث: " وإن اقتضى الحال سنستمر في إعفائهم، ونتمنى أن تزول هذه الجائحة، ومؤسستي توجد في مكان يطغى عليه الطابع الاجتماعي، فحي أدرار معروف باحتوائه للشقق الاقتصادية، وأغلب الأسر هنا، كلها ذات مدخول محدود، وأكيد أن أغلب أرباب الأسر، اليوم سيكتفون بما سيصرفه الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والذي لن يتعدى 2000 درهم، ولا أظن أنها ستكفي الأسر".

تجدر الإشارة إلى أن إجراء الإعفاء  سيشمل أزيد من 100 تلميذ، وبخصوص أجور الأساتذة ومستخدمي المؤسسة، يقول المدير العام للمجموعة: " كلهم سيتوصلون يمستحقاتهم الشهرية، ويتوفرون على تغطية صحية، وتم تسجيلهم في الضمان الاجتماعي".