الدكتور مصطفى الزرهوني مديرا جديدا على رأس إدارة المركز الاستشفائي الاقليمي بمكناس

شارك

الدكتور مصطفى الزرهوني مديرا جديدا على  رأس إدارة المركز الاستشفائي الاقليمي بمكناس الدكتور مصطفى الزرهوني مديرا جديدا على  رأس إدارة المركز الاستشفائي الاقليمي بمكناس الدكتور مصطفى الزرهوني مديرا جديدا على  رأس إدارة المركز الاستشفائي الاقليمي بمكناس

تم يوم الثلاثاء 17 مارس 2020 بمقر إدارة مستشفى محمد الخامس بمكناس تنصيب الدكتور مصطفى الزرهوني مديرا جديدا بالنيابة على رأس إدارة المركز ألاستشفائي الاقليمي خلفا للدكتور نبيل الزويني.وقد اشرف على هذا التنصيب المدير الجهوي للصحة بجهة فاس مكناس الدكتور البلوطي الذي كان مرفوقا بالمندوب الإقليمي لوزارة الصحة بمكناس سعيد لفقير وعدد كبير من مسؤولي ورؤساء الأقسام الإستشفائية والإدارية .
و أكد المديـر الجهوي في كلمة بالمناسبة أن العمل المثمـر يجب أن يكون بتضافر الجهود و وضع اليد في اليد من ، من أجل تقــديم خدمات جيدة تليـق بمواطن إقليم مكناس ، منوها بالمجهودات التي بدلها الدكتور نبيل الزويني الذي تمت استجابة طلب تفرغه للدراسة من طرف الوزارة بعد ولوجه سلك إستكمال التكوين بالمدرسة الوطنية لإدارة الصحة بالرباط ،مبرزا بضرورة العمل بطريقة ممنهجة رفقة المدير الجديد الدكتور مصطفى الزرهوني خاصة و أن المركز الإستشفائي الإقليمي الذي لا زال يشتغل كمؤسسة جهوية بالرغم من إمكاناته البشرية المحدودة، لكنها يقول المسؤول الجهوي تبقى ذات كفاءات عالية و هائلة من شأنها أن تعطي إضافة للمركز الإستشفائي الذي لا زال يحتفظ بمركزه ضمن المؤسسات الإستشفائية النموذج على الصعيد الوطني.

من جانبه دعى الدكتور سعيد لفقير المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بمكناس جميع العاملين بالمؤسسة ، الانخراط في مؤازرة المدير الجديد بهدف انجاح المهمة المنوطة به ، مشيرا آن الدكتور الزرهوني هو أبن الدار وعلى اطلاع كامل وشامل على مجريات السير ودواليب المستشفى، كونه اشتغل لفترة سابقة بمصالحه كمسؤول على الصيدلية بالمؤسسة ذاتها ،
وعبر الدكتور نبيل الزويني عن شكره العميق لوزير الصحة على قبول تفرغه للدراسة، مهنئا خلفه الدكتور الزرهوني و متمنيا له النجاح في مهامه الجديدة و الثقة التي حضي بها خصوصا في هذا الظرف الدقيق ، مهيبا في ذات الوقت بكل العاملين بالمستشفى وومعهم باقي الشركاء من نقابات و مجتمع مدني للوقوف ومؤازرة الإدارة الجديدة مساهمة من الجميع في إنجاح مهمتها لمواصلة أوراش الإصلاح التي باشرنا جزءا مهما منها بالمؤسسة الاستشفائة العريقة التي حصل لي الشرف ان أدبر شؤونها لما يزيد عن السنتين ونصف .
.

ومن جهته ، إعتبرا لدكتور مصطفى الزرهوني الذي أسندت له المسؤولية بالنيابة على إدارة المركز الاستشفائي محمد الخامس إضافة الى مسؤوليته كمدير مستشفى مولاي اسماعيل ،" أعتبر"هده المسؤولية الجديدة بمثابة التكليف قبل آن تكون تشريفا و التي ستساهم لا محالة في إعطاء نفس جديد لعملية عروض العلاجات الاستشفائية وبمواصفات تليق بتطلعات سياسة المنظومة الصحية المتوخات بلوغها على الصعيد الوطني،.مؤكدا استعداده الكبير على العمل إلى جانب الأطقم العاملة بالمستشفى والتي وصفها بالعائلة الكبيرة خدمة لحاجيات المريض وتوفير عروض العلاجات الجيدة لكافة مرتادي المستشفى ، مضيفا انه يعول على كل الكفاءات العاملة بمختلف المؤسسات الاستشفائية الخمسة التابعة للمركز الاستشفائي الجهوي في جميع الاختصاصات الطبية منها والإدارية والتقنية ، داعيا إياها للانخراط في عملية التواصل المستمر والمنتظم فيما بينها حتى تضطلع بمهامها على أحسن وجه.
مكناس:عبدالصمد تاج الدين