اطلالة على ماثم القيام به من الأنشطة المنظمة في إطار فعاليات اليوم الوطني للسلامة الطرقية بإقليم تاونات

شارك

أشرف السيد سيدي صالح داحا عامل إقليم تاونات يوم الأربعاء 26 فبراير 2020 بجماعة تاونات رفقة كل من السادة الكاتب العام للعمالة ووكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتاونات ورئيس المجلس الإقليمي ورئيس المجلس العلمي المحلي بالنيابة ورؤساء المصالح الأمنية وباشا مدينة تاونات ورئيس جماعة تاونات ورؤساء بعض المصالح الخارجية الإقليمية وفعاليات وجمعيات المجتمع المدني المهتمة بموضوع السلامة الطرقية، على الحفل الختامي للأنشطة المنظمة من طرف اللجنة الإقليمية للسلامة الطرقية في إطار فعاليات أسبوع الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية، تحت شعار: " من أجل الحياة".
وفي هذا الإطار ، فقد قام السيد عامل الإقليم بزيارة مركز بسمة الأمل للإعاقة الذهنية المنجز في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، حيث تابع ورشة تطبيقية حول السلامة الطرقية المنظمة من طرف جمعية جسور الأمل للتضامن والتنمية البشرية لفائدة الأطفال في وضعية إعاقة ذهنية المستفيدين من خدمات المركز، كما زار بعض مرافق المركز التي تمت تهيئتها وتجهيزها.
وبعد ذلك قام بزيارة لمدينة السلامة الطرقية بحي أولاد سعيد التي احتضنت عدة أنشطة المنظمة من طرف المصالح الأمنية وبعض المصالح الخارجية الإقليمية بتعاون مع جمعية حركة الطفولة الشعبية،استهلت بأداء النشيد الوطني،تم بعد ذلك قدم السيد عبد الإله عزمي المدير الإقليمي لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بتاونات إحصائيات حول حوادث السير المسجلة على الصعيد الوطني والجهوي والإقليمي برسم سنتي 2018 و 2019 وكذا حصيلة لأهم المنجزات المتعلقة بالسلامة الطرقية برسم الفترة الممتدة ما بين 2015 و 2019، مسجلا أنه تم رصد مبلغ 461,1 مليون درهم خلال هذه الفترة للمشاريع المتعلقة بتوسيع وتقوية وتكسية وعصرنة الطرق وإعادة بناء وصيانة المنشآت الفنية وإصلاح أضرار الفيضانات والتشوير الطرقي، وبالنسبة للعمليات في طور الإنجاز فقد رصد لها مبلغ 401,8 مليون درهم .
إثر ذلك، قام السيد عامل الإقليم والوفد المرافق له بزيارة الأروقة التي تم إعدادها بهذه المناسبة ، حيث تابع ورشات حول قانون السير والسلامة الطرقية والإسعافات الأولية تم تأطيرها من طرف مصالح الأمن الوطني والدرك الملكي والوقاية المدنية وورشات تتعلق بالرسم والصباغة تخلد للاحتفال بهذه التظاهرة التي تم إعدادها من طرف المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والمديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بينما تمحورت مساهمة المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني في هذه الأروقة حول التحسيس بموضوع السلامة الطرقية لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة وحصيلة هذه العملية على مستوى مؤسسات الرعاية الاجتماعية والأنشطة المقدمة داخل المؤسسات الاجتماعية بالإقليم.
وفي نهاية زيارة هذه الورشات، تم تقديم عرض تطبيقي حول السلامة الطرقية وقانون السير على حلبة مصغرة من طرف عناصر الأمن الوطني استفاد منها تلاميذ المؤسسات التعليمية.وتضمن برنامج الأنشطة المنظمة بالمناسبة أيضا تنظيم حملة للتبرع بالدم بمقر جماعة تاونات من طرف المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بشراكة مع الجماعة، حيث قام السيد عامل الإقليم والوفد المرافق له بالاطلاع وتفقد الظروف التي تمر بها تنظيم هذه العملية ذات الطابع الإنساني التي تهدف إلى نشر ثقافة التبرع بالدم وتكوين بنك للدم لمساعدة المرضى الذين هم في حاجة إلى هذه المادة الحيوية الأساسية.


وللإشارة، واحتفالا باليوم الوطني للسلامة الطرقية، فقد تم إعداد برنامج من طرف المديرية الإقليمية لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بتاونات بتنسيق وتعاون مع مختلف أعضاء اللجنة الإقليمية للسلامة الطرقية تحت إشراف السيد عامل الإقليم ، خلال الفترة الممتدة ما بين 15 و 26 فبراير 2020، اشتمل من بين فقراته على صباغة ممرات الراجلين بأهم المدارات الطرقية وتنظيم حملات للتوعية والتحسيس بمخاطر الطريق وتقديم ورشات تطبيقية في قانون السير وعرض الإسعافات الأولية بتأطير من طرف المصالح الأمنية المختصة بشراكة وتعاون مع بعض المصالح الخارجية وجمعيات المجتمع المدني.

علمي عروسي محمد