دوري تيسة الدولي الحاج عبد الرحمان سليماني 3U1

شارك

دوري تيسة الدولي  الحاج عبد الرحمان سليماني 3U1 دوري تيسة الدولي  الحاج عبد الرحمان سليماني 3U1

تحتضن القاعة المغطاة تيسة بإقليم تاونات يوم 1 مارس 2020 النسخة الخامسة من دوري تيسة الدولي لكرة القدم داخل القاعة للبراعم "الحاج عبد الرحمان سليماني" (أقل من 13 سنة) الذي دأبت على تنظيمه الجمعية الرياضية دينامو تيسة وهذه السنة بشراكة مع عمالة ومجلس إقليم تاونات وبدعم من المجلس الإقليمي تاونات وجماعة تيسة ، وذلك بعد النجاح الباهر الذي حققته الأربع دورات السابقة، والتي حظيتا بتغطية إعلامية وازنة، وبمشاركة وجوه رياضية وطنية ثقيلة العيار لأول مرة بمدينة تيسة وإقليم تاونات، ومن حينها أضحت الجمعية الرياضية دينامو تيسة رافدا أساسيا من الروافد التي تأثث المشهد الرياضي بإقليم تاونات، وأسهمت بشكل ملحوظ في بناء الشخصية الرياضية المحلية والهوية الكروية الجديدة للشباب والناشئة على حد سواء. مما أثر بشكل إيجابي على مستوى الأداء والنتائج بمدينة تيسة، وهو ما يعني أن الجمعية ظلت وفية لمضمون الشعار الذي اتخذته عنوانا للملتقى في دورته الأولى، والذي حمل شعار: "من أجل إقلاع رياضي حقيقي بمدينة تيسة".
إن تنظيم هذا الحدث الرياضي الكبير المتمثل في الدورة الخامسة من دوري تيسة الدولي لكلرة القدم داخل القاعة "الحاج عبد الرحمان سليماني" والمزمع تنظيمه تحت شعار: "الرياضة قاطرة للتنمية الجهوية" يمكن اعتباره خارطة طريق ستسهم لا محالة في بلورة استراتيجية رياضية تسعى إلى تأهيل الموارد البشرية والمادية على الصعيد المحلي والإقليمي باستحضار خطط عمل تنهل من التجربة الأوروبية الرائدة في هذا المجال، حيث ستعرف هاته الدورة مشاركة فريق من مدينة ديجون الفرنسية بالإضافة لفرق وطنية. وكل ذلك في أفق توسيع قاعدة الممارسة الرياضية في صفوف شباب وناشئة العالم القروي والشبه قروي، مع العمل بمعية شركاء الجمعية على خلق فضاءات رياضية بديلة وإنشاء ملاعب للقرب إلى جانب المنشآت المتوفرة حاليا. لذا فهذا الدوري الدولي يشكل استثمارا على مختلف الواجهات لفائدة مدينة تيسة وساكنتها وإقليم تاونات عامة، بحيث سيعرف هاته السنة مشاركة فرق: نهضة بركان، المغرب الفاسي، الكوكب المراكشي، نادي رحال لكرة القدم من الدار البيضاء، أكاديمة محمد السادس فرع فاس وعدة فرق جهوية بالإضافة للفريق المنظم دينامو تيسة والفريق الفرنسي ، كما سيشهد الدوري تكريم شخصيات من الجسم الصحفي والرياضي والفني قدموا خدمات جليلة للرياضة الوطنية وللفن في مقدمتهم مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة الإطار هشام دكيك، الإطار الوطني السيد هشام الدميعي، رئيس المغرب الرياضي الفاسي السيد اسماعيل الجامعي، الصحفي المقتدر السيد حسن البصري، المصور الصحفي السيد حسن العلمي الحكمين الفدراليين السيدان محمد موجه ولطفي عفيف، اللاعب الدولي السابق السيد عبد العزيز سليماني، والفنان المقتدر السيد محمد عاطر ولاعب المغرب الفاسي والوداد الفاسي السيد خالد لنضر، وبعض الفعاليات الرياضية المحلية.